مقالات في القصة

حكاية قصة قصيرة جداً

لمّا كتبتُ هذه القصة القصيرة جداً كان ذلك في مطلع التسعينات، ربّما سنة 1992 إن لم تخني الذّاكرة . و أذكر أنّني كتبتها في الصّباح، و بعثتها للجريدة مع نصين آخرين في نفس اليوم .. بعد الظهر عدت إلى هذا النّص . فتمنيت لو أنّني لم أبعثه. بل تمنيتُ ألا يُنشر، لكن طلع الملحق الثّقافي للجريدة و فيه النّصوص الثّلاثة ... أكمل القراءة »

النّظريّ قنديل الطّريق

  أحياناً كثيرة تصلني محاولات ، أصحابُها لا يعرفون لها تجنيساً محدّداً، كقول أحدهم: “لقد عبّرتُ على ما يخالجني، و جنّسها أنت كما تشاء “. أعتقد أنّ مثل هذا الكلام ينمّ عن جهل واضح، فالذي لايعرف ما يكتب، كيف يتسنى له أن يتفوّق في ذلك؟ إنّ الكتابة حقل واضحة أرضه و مساحته ، و تربته، و نوع أغراسه و بذوره.. ... أكمل القراءة »

في الذّكرى موعظة / 10

  بين العزيزين القاصة فاطمة وهيدي و الناقد د أسامة البحيري من مصر . خلال حفل تكريمي بمدينة الناظور. في هذا الملتقى البهيج ، صادف أن التقيت في مقهى الفندق شخصا لم ألتق به من قبل و إن كان يراسلني بإنتاجه القصصي عبر الفيسبوك . فبمجرد أن ذكّرني باسمه،حتى استعدت جملة نصوصه. حقا كانت قليلة و لكنها كانت نصوصا واعدة.. ... أكمل القراءة »

مشروع مسلك ميمون النقدي للقصة القصيرة جداً

   د مسلك ميمون   ولد مسـلك ميمـون في مدينة وجــدة المغربية في 14/11/1953 ويعمل أستـاذاً للّغة الـعربيـة (بـلاغة ونّقد) وباحث في اللّغة والأدب وهو حاصل على ليّسانس اللغة العربية وآدابها وشهادة استكمال الـدروس من كلية الآداب جامعة محمد الأول بوجدة ودبلوم الدراسات العليـا تخصص الأدب القديم ودرجة الدكتــوراه في الأدب الأندلسي والمغـربي. نُشر له ما يزيد على العشرين مقالة ... أكمل القراءة »

مجموعة ” قوارير ” للقاصّة شيرين طلعت / البنية الفنّية

                                                القاصة :شيرين طلعت       قبل أن تكون شيرين طلعت قاصة، كانت قارئة نهمة، و مطلعة شغوفة بالقراءة، وهذه ميزة المثقف، و خاصية كلّ مبدع في مجال الأدب. لهذا حين عمدت إلى كتابة القصّة ، و القصة القصيرة جداً بالتّحديد، كانت على بينة من ضروب السّرد و حيثياته .. و سماته و طرائقه..لهذا صدّرت مجموعتها بالتّالي:« القصّة القصيرة جدًا جنسُ ... أكمل القراءة »

في الذكرى موعظة (9)

لمّا كنت في سنّ الفتوة تلميذًا في الإعدادي ، تجرّأت و بعثتُ ما اعتبرتهُ قصّة لإحدى الجرائد اليومية. فلم تنشر، فبعثت ثانية ،و ثالثة، و لم تنشر أيّ قصّة ..فبعثت رسالة لرئيس التّحرير أسأله بكلّ جرأة عن قصصي .. و ما كنت أنتظر الرّد ، إنّما كتبتُ الرّسالة كنوع من ردّ الإعتبار لنفسي . و بعد أسبوع أو أكثر قليلاً ... أكمل القراءة »

في الذّكرى موعظة / 8

كلّما حاولت الكتابة عن عمل إبداعي.. أحاول قدر الإمكان نسيان أو تناسي صاحبه ، و كأنّ النّص كَتبَ نفسَه بنفسِه, و هكذا استطعت أن أكتب مقالات و دراسات مجرّدة من العواطف و النّزوات، و إنْ أغضبتُ الكثيرَ من المبدعين ،الذين كانوا ينتظرون: مجاملةً و كلاماً لطيفاً لا يستحقه نتاحهم . و لا أنكر أنّ تلك الجُرأة، أو الصّراحة النّقدية جاءتني ... أكمل القراءة »

القصّة القصيرة جداً في المغرب جهـود الدكتور مسلك ميمون أنموذجـاً

الأستاذ عبد الرحمن الخرشي / مراكش البحث والدراسة لحظتئذ في أمر القصة القصيرة جدا أو ما أطلق عليه البعض”بدعة العصر الفنية ” في المغرب يفضي إلى نتائج جد مقلقة، وربما أحال على نتائج لا يرتضيها الدارس والباحث من عمله وهو يحاول أن يحكم خيوط الدراسة والبحث بما يعري إشكال القصة القصيرة جداً باعتباره أمراً/جنساً لم يتم الحسم فيه، ومن الأجدر ... أكمل القراءة »