سجعيــات

سَجعية السّواسية

سجعية السَّواسية يا مَنْ جمعَ الأجناسَ و الألوانَ في الصَّفِّ./ وأقامَ الصَّلاةَ في نِظامٍ وانْتظامٍ كَحِلفِ./ فَلا الأبيضَ راقٍ و لا الأسْودَ في الخَلفِ./سَواسِية في العَهدِ و الميثاقِ و العُرْفِ./ لا الأصْلَ ولا اللَّونَ قدْ يُغْني و يَكْفي ./ و لا ابنَ فُلانٍ أوْ فلانٍ يُظْهرُ أوْ يُخْفي ./الحمدُ لله الذي أكْملَ دينهُ بِخَيرِ وَصْفِ. / و رَضي لنا الإسْلامَ ... أكمل القراءة »

سَجعية مَكتبة سلمى.

سَجعية مَكتبة سلمى.. بيتُ حِكمةِ وعِرفانِ سادهُ الكِتابُ ./ أنّى تولّي ناظركَ يَنتابكَ انْجِذابُ./ فلاسفة أفكارُهمْ سؤالٌ  و جوابُ./ و أدباءٌ إبْداعُهمْ رائقٌ  يُسْتطابُ ./ هنا مُلْتقى ما  تَرتَضيهِ  الألبابُ./ هنا نَسمة الرّوحِ  حُروفاً تَنسابُ./ هنا الكمالُ يَكتملُ و يَسمو الخطابُ./ هنا نبعُ الكلماتِ فَيضٌ وانْسكابُ./ باركَ اللهُ  مَكتبةً فَضلُها سَحابُ./ يُحي أَفئدَةً تصْبو رائدةً فلا تُعابُ./ باركَ اللهُ سَلمى ... أكمل القراءة »

سجعية : اللّون ..

سجعية : اللّون .. إنْ تَمتعضْ من لَوني فذاكَ ليسَ منِ اخْتياري./كما ليسَ البياضُ منِ اخْتيارِكَ يا هَذا فلا تمارِ./ إنْ كنتَ تَرى لَوني بِسمْرتهِ سبباً في أقْداري !/ فذاك ما تَرى و ما تَراهُ لمْ يكنْ في اعْتِباري./ إنّي أَعْتزّ بِما أنا عَليهِ و راضٍ و بِكلِّ افْتخارِ./ ولا يَعنيني ما يدورُ في جُمْجمتكَ منْ صَغارِ./ فمنْ سُخريةِ الفكرِ و ... أكمل القراءة »

سجعية : لا أستطيع التَّنفّس..

سجعية : لا أستطيع التّنفّس.. قالوا: إنَّ الكورونا اخْتناقٌ مريرُ./قلتُ: و ما الكورونا و كيفَ تديرُ؟/قالوا: جُرثومة تَنتشرُ بَيننا وتصيرُ./ تقتلُ بِلا هَوادةٍ و كاللَّهبِ تَستعيرُ./ و تنتشرُ كالجَرادِ تقضمُ و تغيرُ./ لا تُرَى تَخْنقُ وأمْرُها بَيننا عَسيرُ./ فقلتُ: ما بالكمْ بِمنْ يُري وهو كَبيرُ؟/ يَخنقُ بِركبتهِ منْ هو تَحتهُ يَسْتجيرُ./ لا يقاومُ، مُذعِناً، مُسْتسلِماً يَسْتديرُ ./ يَسْتعطفُ و النَّفَسُ ... أكمل القراءة »

فمثلكَ يَعُزُّ وجُودُه في الزَّمانِ و المَكانِ

سجعية آخر الفرسان تأبين المرحوم عبد الرحمان اليوسفي يا آخرَ الفرسانِ في الزَّمانِ و المكانِ./ كيفَ تَوقفتَ و تَرجَّلتَ قبلَ الأوانِ؟/ و الصرحُ هشٌّ ويَزدادُ في النُّقصانِ./ و حكمتك تفتقدُ وصَبْركَ في البُنيانِ./ ويفتقدُ عُمْق رُؤيَتك و حُجَّة البُرهانِ./ ويُفتقدُ الكِبرياءُ و نَفسٌ ما لها صِنوانِ./ و يُفتقدُ الآن كَريمُ عَطاءِ  الإنْسانِ./ عشتَ كَبيراً في غِنىً عنْ كلِّ بَيانِ./ أتاكَ ... أكمل القراءة »

سجعية عيد ميلاد ياسميــن

https://www.facebook.com/nezayasstagh/videos/2930219613681433 سجعية عيد ميلاد ياسميــن لا تقلْ للجمالِ منْ أينَ أتى الجمالُ؟/ أحياناً يأتي انْحباسٌ و تعَطّلُ الأقوالُ./ فلا تعبير يُجدي و لا تجْدي أفعالُ./ فسُبحانَ المُصور فهو المُبدعُ الجَلالُ./ جَميلٌ سُبحَانهُ وجَمالهُ جلَّ فلا يُطالُ./ مِنْ نورهِ يُغدِق فَيُنالُ مِنْه المَآلُ./ فإذا جنَّحَتْ بياسمين نَخوة و دَلالُ./ و ترسَّمَ  الإعجابُ حُللاً لا تُحالُ./ و توطَّدَتِ العُرى حتَّى لا انْفصالُ./ ... أكمل القراءة »

كأنَّ بينَ أناملِ آية سرٌّ و عَطاءُ.

سجعية خبز آية . الكلّ قادرٌ يَخْبزُ الخبْزَ كَما يَشاءُ./ و لكنْ بين عَجينٍ و خُبزٍ ثمَّةَ أشْياءُ./ تُمِّيزُ المَذاقَ فَينْبري الشّكرُ و الثَّناءُ./ ألاَ إنَّ أقْراصَ آية طُعمٌ بل  شِفاءُ./ كأنَّها الشَّهدُ يَفوحُ فَيزدادُ الاشْتهاءُ./ كأنَّها شُموسٌ تغْري تَحفّها الأضْواءُ/ لذَة للآكلين حقاً بلْ إنْ شِئتَ دَواءُ./ فليسَ كلُّ عَجينٍ يَعجنهُ الأصْفياءُ./ و ليسَ دَوماً كلُّ خُبزٍ يلْتذّ بهِ ... أكمل القراءة »

حينَ تمْضي الأيّامُ و الشُّهورُ و السّنون

سَجعية أمّ الأسير حينَ تمْضي الأيّامُ و الشُّهورُ و السّنون./ حينَ يُولّي زمنُ الشَّبابِ وتَعْشى العُيونُ./ حينَ تنتحِرُ الأحْلامُ فتداريها الجفونُ./ حينَ تخلو إلى نَفسكَ تهاجِمكَ الظّنونُ./ حينَ تحدِّث الزُّملاءَ تَغصُّك الشُّجونُ./ حينَ لا تَستبقي دَمْعاً يَستبدّ بِكَ الجُنونُ./ في الخارجِ عنكَ يَتكلمونَ و يَأسَفونَ./ في الخارجِ يُبدونَ الحُزنَ و يَدَّعونَ./ في الخارجِ يَعيشونَ و قدْ يَمْرحونَ./ في الخارجِ تحْسبهمْ ... أكمل القراءة »

هلْ بِدون السَّعدية يتمُّ النِّصابُ؟!

سجعية غياب السعدية هلْ بدونِ السَّعدية يتمُّ النِّصابُ؟/ إنْ غابَ السَّعدُ فلا يُجدي الصَّوابُ./ و لا يكونُ انْتشاءٌ ولا صِحابُ./ و لا ترْقى ألْفة و لا يُكْتبُ كِتابُ./ أحْضرنَ السَّعدَ حتى يكتملَ الأحْبابُ./ وليدومَ الوفاءُ فإنَّ الوَفاءَ أقطابُ./ كما للخَيمةِ أعْمدَة تَشدُّها وأسْبابُ./ فبدون السّعدية لا لَمّة ولا اقترابُ./  و بِدونِها لا يُسْمعُ عُذرٌ ولا جَوابُ./ غشاني السّؤالُ كأنّهُ اضْطرابُ./ ... أكمل القراءة »

فما بالكَ إنْ كانَ السَّعدُ اسْمهُ أثيرُ؟ !

سجعية عيد  ميلاد أثير ما أحْلى الذّكريات حينَ تعودُ و تنيرُ./ يُضيئها  قمرُ السّعودِ يُغرينا و يُثيرُ./ و تغمرُ العيونَ بَسْمة كأنَّها الإكْسيرُ./ و بَهجَة العمرِ راقِصَة تميدُ و تَطيرُ./ ما أَحلى الميلادَ والابنُ فيهِ الأَميرُ./ تمُرّ السِّنونُ و تعودُ و الميلادُ بَشيرُ./ يَخطبُ ودَّنا و الودُّ مِنّا إليهِ  يَسيرُ./ كيفَ لا و شَوقُ الرّوحِ سَنَةً يَستعيرُ./ ما أحْلى سَعدَ ... أكمل القراءة »