سجعيــات

شقْشقَ الرّبيعُ بألوانٍ و بِكلِّ صَفيرِ.

سجعية سهير الربيع شقْشقَ الرّبيعُ بألوانٍ و بِكلِّ صَفيرِ./ ورَقرقَ بِلحنِ الرُّوحِ خريرُ الغديرِ./ و تراقصَ الفراشُ بِجناحٍ منْ حَريرِ./ و صدحَ كروانُ المَرجِ بِترجيعٍ وَفيرِ./ و اخْضوضرَ الحُبُّ أنفاساً كَالإكسيرِ./ و غَنَّتِ الدُّنيا للرَّبيعِ و المَنظرِ الأثيرِ./ فاسألْ سُهيرَ الرَّبيعِ عنْ يومٍ مَطيرِ./ كيفَ أبَلَّ و أزْهرَ بِالعطاءِ الغَزيرِ./ فتَموَّجَ الرَّوضُ باخْضرارٍ وَ عبيرِ./ اسْألْ سُهيرَ عنِ الأقحوانِ النَّضيرِ./ ... أكمل القراءة »

قالوا تعالَ نَتحدّى الكورونا بالصُّوّرِ.

سجعية التّحــدي قالوا تعال نَتحدّى الكورونا بالصُّوّرِ./ نَنشرُ و ننشرُ منْ ماضينا أجملَ الدُّررِ./ لِننسى القتامةَ ونَعلو بعيداً فوقَ الضَّررِ./ نُنشيءُ فضاءَ أنوارٍ فَنَنأى عنِ الكَدرِ./ إنَّ منْ لا يَتناسى سَيتَلاشى في الحُفرِ./ قالوا دعكَ مَعنا و انْتش بِحياةٍ و وَترِ./ إنَّ العمرَ قصيرٌ فلا تُمضيهِ في حَذرِ./ واملءِ الفَضاءَ صُوراً  كبَسمةِ القَمرِ./ تلوح بزينةٍ و أمَلٍ من ضِياءِ كالغُررِ./ ... أكمل القراءة »

أقفرتِ المدنُ فجأةً و عمَّ السّكونُ.

سجعية زمن الكورونا أقفرتِ المدنُ فجأةً و عمَّ السّكونُ./ كأنَّ لا بَشرَ منْ قبلُ كانَ أو يكونُ./ مُدنُ أشباحٍ لَفَّها اغترابٌ و شُجونُ./ والرّيحُ وحْدها عواءٌ جريحٌ مسنونُ./ فلا نَسمةَ حياةٍ هنا تدْركُها العيونُ./ ولا شيءَ يُطمئنُ و لا شيءَ مَأمونُ./ الكلّ اخْتفى : مَجيدٌ رَفيعٌ و الدّونُ./ كأنَّ الأرضَ ابْتلَعتْ و الكلُّ مَدفونُ./  كأنَّ السّاعةَ أزِفتْ ولله أمرٌ و ... أكمل القراءة »

قلْ لزَمنِ الكورونا حَسْبُنا ما أذاقونا !

سجعية الكورونا . أَحَديثٌ أنتَ أمْ أنَّكَ اسْتَهلَكتَ قرونا؟/ أَفي بياتٍ كنتَ وأنكَ اسْتيقظتَ مَفتونا؟/ منْ أينَ أتيتَ مُتوحِشاً تثيرُ شُجونا ؟/ و تمْلي أحْكامكَ قهراً و تطعنُ طُعونا./ يا زَمنَ الكورونا ابْتَلينا كمَا ابْتَلونا./ وزدْنا مَآسي فإنَّ السَّاسةَ خَذَلونا./ أذاقونا ذلاًّ و مَهانةً بلْ و شَرَّدونا./ و تاجَروا بِدمائِنا ظلْماً وأفْقَرونا./ يُخيفوننا بكَ و كأنَّنا أحْياءٌ افْتقَدونا./ و أنَّنا ... أكمل القراءة »

أنتِ لذَّة الشِّعرِ مُعتَّقاً منْ إحْساسٍ و رُواءِ.

كتبت الشاعرة وفاء دلا : “قالها لي ومضى: ياسيدة الأزهار أيّتها المضارعة للشّمس ..أنوثة ونارا تنز شذا فقد عجزت تلك العرّافة عن تفسير سرّ تعلّقي بحبّك المستحيل .” سجعية سيدة الأزهار. و نقولُ لكِ دونَ  أنْ نَمْضي يا رَحيقَ الوَفاءِ./ أنتِ الأزهارُ نفْسُها وسِعَة الحُلمِ والسَّماءِ./ أنتِ  لذَّة الشِّعرِ مُعتَّقاً منْ إحْساسٍ و رُواءِ./ أنتِ ذاكَ الخيالُ منْ وجْدٍ وطيبةٍ ... أكمل القراءة »

ليفْرحُوا بِيومِهم فأنتِ رَغمَ أنفِهم كلَّ الأيَّامِ./

سجعية اليوم العالمي… يَخصونكِ بيومِ واحدٍ و أنتِ كلّ الأيَّامِ ./ أيعلمونَ أمْ ترى عِلمهُم كلامٌ في كلامِ؟/ أمْ هو منطقُ الذّكورةِ كأعْمى في الظَّلامِ./ إلى متى يُدركونَ أنَّهم يُؤذونكِ كلَّ عامِ.؟/ يحتفون بكِ يوماً فتضجّ أركانُ الإعْلام./ فإذا مَضى اليومُ تغيّرَ دَورُك في المقام./ ما أجْرأهُم على النِّفاق و الظّلمِ و الحَرام!/ سيّدتي يا روحَ الحياةِ و نبعَ نَسمةِ ... أكمل القراءة »

أَيومٌ واحد و المَرأةُ الأيَّامُ كلّها؟!

سجعية: المرأة الأيّام كلّها أَيومٌ واحد و المَرأةُ الأيَّامُ كلّها؟!/ ما أنْصَفتَ يا عالم منْ نُحبُّها و نُجِلّها!/ لقدْ كانتْ و ما زالتْ فذّة لا منْ يُشاكِلُها./ كالشَّمسِ في تفرّدِها تُغنيها غلائلها ./ فهي الأمّ و ما أدراكَ ما الأمّ و فَضائلُها !/ و هي الأختُ و هلْ بعدَ الأمِّ مَنْ يُماثِلُها؟/ و هي البنتُ قرّة العينِ و شَمائلُها؟/ و ... أكمل القراءة »

حينَ يَتوقّفُ النَّهرُ و يَجفُّ ذاكَ الصَّبيبُ.

تأبين فضيلة العلامة محمد عمارة حينَ يَتوقّفُ النَّهرُ و يَجفُّ  ذاكَ الصَّبيبُ./ فأيّ  زَرعٍ يُرجى  و أيّ حَصادٍ يَجنيهِ اللَّبيبُ؟/ و أيّ مَسارٍ يُضاءُ لنا  و حالُنا وَجهٌ كئيبُ؟/و أيُّ خِطابٍ يؤملُ اليومَ أو  يأتيهِ خَطيبُ؟/ يا فارسَ السّنّةِ كيفَ تَرجَّلتَ والمَرْجُ جَديبُ../ نقتاتُ بالكادِ عزماً و عَزمُنا مُنفكّ رَتيبُ../ نَدَّعي الإسلام و ليسَ لنا منْ حَظِّهِ نَصيبُ./ نقتلُ بَعضنا ... أكمل القراءة »

قلْ لمُدمنةِ القَهوة بالشّكولاطة و الهيلِ.

قالت القاصة إيغار كنيفاتي:” تحتاج الأقنعة منّا الكثير من الدقة و الحذر .. بينما وجه القهوة لا يحتاج سوى الكثير من البن.” سجعية القهوة قلْ لمُدمنةِ القَهوة بالشّكولاطة و الهيلِ./ بِتّ أخْشى عليكِ من الإدمانِ الطَّويلِ./ لأنَّ قَهوتكِ ليْستْ حَلبية منَ نَوعِ أَصيلِ./ فالقَهوة خارجَ حَلبِ هي مُجردُ كوكْتيلِ./ يَخْلو منْ كلِّ نَكهةٍ و مُتعةٍ إلاّ منْ قليلِ./ قهوةُ ألمانيا ... أكمل القراءة »

طالَ الصَّمتُ وفاءُ والجراحُ نازفةٌ لا تَندملُ.

قالت الشّاعرة وفاء دلا: الصّمت عِبادة حين يَخرج الضَّوء منْ فم نَجمة. سجعية الصّمت طالَ الصَّمتُ وفاءُ والجراحُ نازفة لا تندملُ./ و كلًُ ما في الصَّدرِ يَغلي و كيفَ لا ينْفعلُ؟/ و كلُّ ما نراهُ مُفجعٌ ورقّة ُالقلبِ لا تَحتَملُ./ و كلُّ ما في الصّدرِ عويلٌ يَضِجّ ولا يَنفَصلُ./ الصَّمتُ  عِبادة حينَ الرّؤى تتّحِدُ و تكْتملُ./ حينَ المَودّة تَغدو بَيننا ... أكمل القراءة »