سجعيــات

دَعكِ مِنهمْ مَرزاقة و أحبِّي ما اسْتَطعتِ

قالت الأستاذة مرزاقة عمراني :”يوهمنا الحبّ بأنّ الذين نحبّهم يَشبهوننا.. ثمَّ يا لبؤس الحقيقة!” سجعية أَحبّـي.. دَعكِ منهمْ مَرزاقة و أَحبِّي ما اسْتطعتِ./ إنْ رَزقكِ اللهُ الحُبَّ فَحَتماً فقدْ رُزقْتِ./ فالحبّ أولاً و لولاهُ ما كُنتُ و لا كُنتِ./ الحُبّ نِعمةٌ النّعمِ ودونَها كلّ  ما شئتِ./ الحبّ فوقَ كلِّ اعْتبارٍ بِجَهرٍ و صَمتِ./ و بكلّ رقّةِ  نَبضٍ وكلّ نُطقٍ وصَوتِ./فالحَياة ... أكمل القراءة »

قلْ لِمنْ يُجادِلنا في حُبِّها ..

سَجعية قلْ لمن يُجادلنا في حبّها.. مِنْ أجلِها يُزهرُ الحبُّ ويشعّ نجمُ السّعودِ./ مِنْ أجْلِ عيونِها يَتلاشى كلُّ صَعبٍ جُلْمودِ./ من أجلها تَخْضرّ أكمامُ و بَراعمُ الوُرودِ./ قلْ لِمنْ يُجادِلنا في حُبِّها بقولٍ مَردودِ./ حبُّ المغاربةِ لِفلسطينَ فاقَ كلَّ الحُدودِ./ و بابُنا هناكَ و الحَي يَشْهدان بالعُهودِ./ بأنَّنا كنَّا و مازِلنا هناكَ كَمنْ شُدَّ بِقيودِ./ قلْ لمنْ يُجادلُ في ميثاق ... أكمل القراءة »

أحياناً ترحلُ الشَّمسُ قبلَ الغُروبِ .

سجعية تأبين المناضلة الحقوقية التونسية  لينا بن مهني أحياناً ترحلُ الشَّمسُ قبلَ الغُروبِ ./ و تذبلُ زنبقةُ الوادي قبلَ الوجوبِ./ وَ يَحتبسُ القطرُ عنَّا رغمَ السُّحوبِ./ و تضيعُ الآمالُ كَفراشٍ في هُبوبِ./ أحياناً يُفتَقدُ الأحْلى ساعةَ الكُروبِ./ و يَنبثقُ الفِراقُ كَصَدْعٍ في القلوبِ/ فما أكثرَ الأحايين وكمْ لها منْ ندوبِ !/ لينا النِّضالِ سَتذكُركِ عَتمةُ الدُّروبِ./ و أكواخِ الفقرِ والحَقّ ... أكمل القراءة »

هكذا يا فؤادي يتوالى انْطفاءُ الشُّموعِ.

سجعية تأبين المسرحي عبد القادر اعبابو هكذا يا فؤادي يتوالى انْطفاءُ الشُّموعِ./ كلُّ ما مَضى خُضِّلَ بالأسى والدُّموعِ./ رُفقة جَمعتنا، و إحْساساتٌ بينَ الضُّلوعِ./ و كلامٌ كانَ بَيننا في الأصْلِ و الفُروعِ./ و لقاءاتٌ توالتْ كَنُجيماتٍ في سُطوع./ كلُّ ذاكَ الكوثرُ الرَّقراق الدَّافقُ كَالينبوعِ./ كلُّ تلكَ الأحْلامِ المُخضرَّة كالزُّروعِ./ كلُّ مَنْ كانَ فوقَ الرُّكحِ هَوى كَالهَلوعِ./ يُودِّعُ نفساً عَطاؤها كالجُذورِ ... أكمل القراءة »

ماذا يُجدي إنْ أُضيفَ للعُمرِ البائسِ عامٌ جَديدُ؟

سجعية ضَحكتُ و في النّفس بُكاء. ماذا يُجدي إنْ أُضيفَ للعُمرِ البائسِ عامٌ جَديدُ؟/ هلْ سَتتغيَّرُ دُنيا النَّاسِ، و يَطيبُ عَيشُنا الوَليد؟/ هلْ سَيتوقَّفُ النَّزيفُ و يتوبُ الإجْرامُ فَلا يَكيد؟/ هلْ بعدَ لجوءٍ مرير تعودُ الطّيورُ يَحفُّها التَّغريد ؟/ هلْ نَنسى ما كانَ و إنْ كانَ في النَّفسِ لهُ تَجسيد؟/ هلْ نَنسى وَهذه جراحُ الماضي ليسَ لها تَضْميد؟/ و الشَّرُّ ... أكمل القراءة »

لا أدْري هلْ جرّبْتَ المَشْيَ عَلى الجَمْرِ؟

سَجعية الجَمر. لا أدْري هلْ جرّبْتَ المَشْيَ عَلى الجَمْرِ؟/ أمْ مُجرّدُ ذِكرِ هَذا يُنسيكَ أيَّ أمْرِ؟/ فاعْلمْ أنّ هناك مَشّائينَ بِلا حَصْرِ./ قدْ يَتألّمونَ و لكنْ جُبِلوا عَلى الصّبرِ./ فالحياةُ ليسَ كَما تَرى تَرنيمَةَ شِعْرِ./ أوْ تَرجيعَةً منْ صَفيرِ الطَّيرِ./ أوْ أَنفاساً خَضّلَها النَّدى فَوقَ الزَّهرِ./ أو نَسماتٍ تَراقَصتْ وَ مَوجاتِ البَحْرِ./ الحياةُ يا صاح اسْتَعصتْ عَلى الفِكْرِ:/ تَناقضٌ في ... أكمل القراءة »

و تَآمرَتْ نونُ النِّسوةِ و آهٍ ! إذا ما تآمَرَتْ!

ذات مساء، في مصعد بالفندق.. حاصرت الأديبات النّاقد.. حصار نون النّسوة و تَآمرَتْ نونُ النِّسوةِ و آهٍ ! إذا ما تآمَرَتْ./ حاصَرن النَّاقدَ في مصْعدٍ كَألغامٍ تَفجَّرتْ./ لمْ يَجدْ مَفرّاً و أينَ المَفرّ إذا النُّونُ كشَّرتْ./ ذابَ المِسكينُ وكلُّ نّظرياتِه جفَّتْ وأقْفرَتْ./أربعُ نُوناتٍ تَجْأرُ و العيونُ غَضْبى تَكدَّرَتْ./ يَنشدُ السَّلامةَ و أيْنها ؟ في حِصارٍ تَبَعثرَتْ./ أدْركَ أنَّها النِّهاية و ... أكمل القراءة »

اسْمَعيها و لا تُبالي فالخَوفُ ألاَّ تَسْمعيها.

قالت الشاعرة نعيمة فنو : أخشى سَماع الموسيقى الهادئة ، حتما ، سينزلِق قلبي بدون صمغ الحب… سجعية الموسيقى الهادئة : اسْمَعيها و لا تُبالي فالخَوفُ ألاَّ تَسْمعيها./ فكلُّ النَّآماتِ إنْ تَمازجتْ فالرُّوحُ تَعيها./ فإنْ تَكامَلتْ و تَجانَستْ رَجاءً لا تَدَعيها./ ارْهَفي نِعْمَة السَّمعَ فلِلْموسيقى مَساعيها./ فكلُّ أنفاسِ الحياةِ  إلَيْها تَدْعو  دَواعيها./ فكيفَ تَخْشينَ رنَّاتٍ أسْكرَتْ مُولَعيها؟/  وَحَلَّقتْ بِهمْ بَعيداً ... أكمل القراءة »

غِرٌّ لا تدري أنَّ الوطنَ بِرَمْزهِ توَحَّدَ.

سجعة العلم قلْ للحارقِ حَرقَ اللهُ قلْبَكَ الأسْودَ./ إنْ تحْرقِ العَلمَ فالوَطنُ لَدينا أوْكدَ./ تَبُثّ سُمومَكَ والشَّرّ بِكَ قدِ اسْتوقـدَ./ غِرّ لا تدري أنَّ الوطنَ بِرَمْزهِ توَحَّدَ./ أما عَلمتَ أنَّ النَّارَ تأكلُ مَنْ تَشدَّدَ؟ / ومَنْ غادرَ السِّرْبَ خِيانةً فَتاهَ وتفَرَّدَ؟/ و مَنِ ادَّعى النّضال فشاكَسَ و اسْتعْندَ؟ / و منْ خالفَ الجَمعَ فعَصى و تَمرّدَ؟/ لا أَظنّكَ تَعي أوْ ... أكمل القراءة »

ما لنْ تقولهُ شهرزادُ قالتهُ بِالهجْرِ

ثجعيــة الغيـــاب ما لنْ تقولهُ شهرزادُ قالتهُ بِالهجْرِ./لا وردَ الصَّباحِ و لا نَسمةَ العِطْرِ./ ولا سُؤالَ مِنها يثيرُ فينا نَظمَ الشِّعْرِ./ أوْ تَحْبيرَ سَجعياتٍ منْ عيونِ النَّثرِ./ ترى مَنْ شَغلها فأنْساها كلَّ الأمْرِ؟/ كانتْ حَريصة كلَّ صباحٍ تفي بِالأجْرِ./ تبعثُ ورْداً و كلماتٍ تُنْعِشنا كالقَطْرِ./ وتلهبُ الأشْواقَ والإحْساسَ كَالجَمرِ./ كانتْ أصْباحُها أريجَ ورْدٍ و زَهرِ./ وكانتْ رَفيفَ فَراشٍ و تَرجيعَ ... أكمل القراءة »