سجعيــات

هو الغرامُ بلا سِنٍّ يُحدَّدُ و يُفهمُ

قالت الصديقة الأستاذة أمال الشّاذلي: “كيف يُصدّق الرّجل السّبعينيّ أنّ الحسناء العشرينية مغرمة به؟ سجعية الشّيخ المغرم: هو الغرامُ بلا سِنٍّ يُحدَّدُ و يُفهمُ./الغَرامُ آمالُ شُعلةٌ بِداخِلنا تُضْرَمُ./وطاقةٌ فَوقَ طاقَتنا أكبرُ وأَعْظمُ./ كيفَ تَعجبينَ منْ شَيخٍ أنّهُ مُغْرمُ؟ يَتصابَى مُرْغَماً و إنْ كانَ يَعلمُ./ يَستعيدُ الشّبابَ و كأنّه لا يُفْطَمُ./ و هلْ يَستطيعُ دَفعَ البَلاءِ فَيَسْلمُ؟أمْ يَكتُم ُالسِّرَّ وسِرُّ الغَرامِ ... أكمل القراءة »

آخرُ الأيقوناتِ تُلَملمُ الأثيرَ و ترْحلُ.

رحلت إلى دار البقاء، مساء اليوم الاثنين، الفنانة المغربية أمينة رشيد عن عمر يناهز 83 عاما، وفق ما أفادت به مصادر مقربة من الفنانة الراحلة. وكانت الراحلة أمينة رشيد تعاني من مجموعة من المشاكل الصحية منذ مدة، ناتجة عن تقدمها في السن. وقدمت الراحلة للمسرح ما يزيد عن 60 عملا ضخما، كما شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية منذ سنة ... أكمل القراءة »

لا أدْري و لَيتني أدْري كيفَ تَتَعثَّرُ الثُّريا؟!

قالت الشّاعرة تريا أحناش: “أحسب خطواتي كي لا أتعثر في ظلي.” سجعية الظل : لا أدْري و لَيتني أدْري كيفَ تَتَعثَّرُ الثُّريا؟!/ وهي في عَليائِها تسبَحُ و تسبِّحُ صِليا./ بَعيدَة في أفْقِها والنُّور يَنثالُ عِطراً زَكيا./ أوَ تنزلُ الأرضَ حقّاً و تَمشي بَيننا جَليا ؟!/ و تَخافُ التَّعثّرَ منْ ظلٍّ و تَحتَرسُ مَليا؟/ لا كانَ الظلُّ تابعاً و لو كانَ ... أكمل القراءة »

يا لَيتنني كُنتُ مَعكنَّ لَيلةَ الميلادِ.

يا ليتنني كنتُ مَعكنَّ لَيلةَ الميلادِ./ فأسْعدُ بكنَّ منْ أعماقِ  الفؤاد./ فأقطفُ الورودَ و أقْحوانَ الوادِ./ والنّجَيماتِ الغارقاتِ في السَّوادِ./ أقطفُ الطّيفَ منْ كلِّ الأبْعادِ./ وأدْعو عَنادلَ الشّامِّ بكلّ أعْدادِ./ تغرِّدُ حُبوراً و تُبارِكُ بِإنشادِ./ وأدْعو الفَراشاتِ تأتي بِازديادِ./ تَرفُّ و تَرقصُ جَمْعاً و بِانفرادِ./ يا فرحةَ الميلادِ دمْتِ لِلإسْعادِ./ عُودي مِراراً فَرحةً في ارْتيادِ./ سَنرقبكِ عيداً منْ أَحْلى الأعْيادِ./ ... أكمل القراءة »

أكلُّ هذا كانَ حُلماً بواقعٍ يَصْدحُ؟!

كتبت الشاعرة أمينة مريني:“قبل قليل ودعت الشاعرة علية الادريسي البوزيدي كنت احاورها في الشارع العام ،تحلق حولنا جمهور غفير من الاطفال والشباب والباعة واشرأبت الينا اعناق اصحاب الدكاكين…كنت ادير دفة الحوار ببراعة ، كانت اسئلة دقيقة ومفاجئة. ومحرجة لم تتوقعها علية. في الاخير طلبت منها ان تغني مقطعا زجليا…..من اقتراحي..ففتح صاحب دكان ديوانا صغيرا اخضر واحالها على مقطع.. .كل هذا ... أكمل القراءة »

ما أحلاها منْ كذبةٍ ليتَها تطولُ !

قالت الأستاذة لميس الزين من سورية ” تعالوا نكذب .. ونقول إننا بخير .  “ سجعية الكذبة : ما أحلاها منْ كذبةٍ ليتَها تطولُ !/ فالحَقيقة مرَّة و إنْ كانتْ سَتزولُ./ إنّنا بخيرٍ رغمَ الذي هوَ مَعمولُ./ قدرُنا أنْ نعيشَ و الخطرُ مَسلولُ./ أصْبحنا لا نُبالي كأنَّ القلبَ مَجبولُ./ أوْ منْ طينٍ سَمعُنا مَسدودٌ مَبلولُ./ أو في ليلٍ حالكٍ أبْصارُنا تَجولُ./ ... أكمل القراءة »

أيُّها القلبُ النَّابضُ منْ عُمْقِ التُّربةِ و جُذورِ الزَّعْترِ.

كتب د نديم مقدي عن أمّه الحاجة نهاد ( أم طارق ) : ” الحاجة أم طارق، أمّي العزيزة، صاحبة ابتسامة بحجم السّماء. أمّي … التي ربّتني وعلّمتني معنى العطاء. قضت حياتها بقطف الزّعتر وبيعه من جبال فلسطين الشّامخة، لتأمين لقمة عيش لأطفالها الصّغار بعد وفاة زوجها، واعتقال ابنائها الكبار من قبل قوات الاحتلال الغاشمة . لأمّي العزيزة ، ولأمّهات ... أكمل القراءة »

كَفراشِ الرَّوضِ كَحَمامِ القلعةِ توافَدْنَ

سجعية الطاولة رقم11 سجعية الطاولة رقم11 على الطّاولةِ رقم إحدى عشر اجْتمَعنَ./ كَفراشِ الرَّوضِ كَحمامِ القلعةِ توافَدْنَ./ كلٌّ بِالرّوحِ أحْلى ما سَمِعنَ و اجْترَحنَ./ تَسْري أحاديثُ الأدبِ و بكلِّ ما ارْتَوينَ./ فلا تَسلْني عنْ هزارٍ إنْ شَقْشَقتْ فسَكِرْنَ./ و إنْ ابْتسمَتْ تَضوَّعَ السّرّ الّذي كَتمْنَ./ هَزارُ حقاً فاقتِ الكَروانَ و ما احْتَسَبْنَ./ أمّا لَميسُ فقدْ لامَستْ شِغافأ فانْتشَينَ./ تَجُسّ كَحكيمةٍ ... أكمل القراءة »

حينَ تعودُ يوماً مُحمَّلاً بِأعْباءِ السَّفرِ

سجعية أم عماد حينَ تعودُ يوماً مُحمَّلاً بِأعْباءِ السَّفرِ./ مُثقلاً بالذِّكرياتِ و الأحْلامِ و الضَّفَرِ./ و أشياءَ أحْببتَها هُناكَ بقلبٍ أوْ نَظرِ./ سَتجدُ كلَّ ذلكَ حاضراً كَأمرِ القَدرِ./ عندَ أمٍّ تَجمَّعَ لَدَيها كلُّ بَليغِ الأثَرِ./ أحَبَّتكَ كمَا لمْ يُحْبِبْكَ أحدٌ منَ البَشرِ./ و رَعتكَ في البُعدِ بِخوفٍ و حَذرِ./ ما كنتَ تَدْري مُعاناتِها في السَّهرِ./ و لا كيفَ أنْجبتكَ كالضِّياءِ ... أكمل القراءة »

المَجدُ لصاحبةِ الجَلالةِ فلَها الوَفاءُ.

¤ سجعية المفرنسين سجعية المفرنسين :  قلْ للمُفرنسين الآنَ انْكشفَ الغِطاءُ./ لنَحتكمْ فالدّستور بَيننا فيصلٌ و جَلاءُ./ فإنْ لمْ ترْتضوهُ فهذا تَمرّدٌ و اعْتداءُ./  لنحتكمْ فالشَّعبُ بَيننا حَكمٌ و قضاءُ./ فإنْ لمْ ترتضوهُ فلنْ يُسْمَعَ لكمْ نداءُ./ لغتنا أسْمى وأسْنى و عندكمُ الرّغاءُ./ تدْعمونَ عمودَ دخانٍ مآلهُ الخَواءُ./ و تهُدّونَ صرحاً بناهُ عْزمٌ و شهَداءُ./ و تتنكرونَ لماضٍ شادهُ الشّرَفاءُ./ ... أكمل القراءة »