سجعيــات

الجوّ راقَ كَتحفةِ الجِنانِ

قالت الشاعرة إيمان سعادة:أنا … نهرٌ من الأحزانِ يَسري في دم الحنون البري فيَحيا وحيدًا ويَذوي غَريبًا سجعية :إيمان و الرّبيع نهرُ المُنَى ورَحيقً الإيمان./ يَسْري بينَ زَهرٍ و أقْحوانِ./ وفَيضٌ منْ شَقائقِ النُّعْمانِ./ هوَ ذا الرَّبيعُ تَنفَّسَ بِألْحانِ./ رُجِّعتْ منْ هَزارٍ وَ كَروانِ./ و الفَراشُ هَلَّلَ بِدونِ لِسانِ./ يَحومُ فوقَ نَبتٍ و تيجانِ./ و الجوُّ رَاقَ كتحْفةِ الجِنانِ./ يَحضنُ ... أكمل القراءة »

تقاربتِ الكلماتُ و تقاربَ الوزنُ.

سجعية الدّعاءّ : تقاربتِ الكلماتُ و تقاربَ الوزنُ./ و هلْ بعدَ كلِّ التَّقاربِ يَفترُ اللّحنُ؟!/ إنّها الإشراقُ الذي لا يُخفيهِ مُزنُ./ و الدِّفءُ الذي يَسْري يغْبطهُ الكونُ./ و مَرفأُ اللّجوءِ إذاما اسْتبدَّ الحُزنُ./ وَ وِقاءٌ إذاما هُدَّ لكلِّ النّاسِ حِصنُ./ وإخْلاصٌ إذا الرّفاقُ نَأى بِهمُ الشّأنُ./ و ظلٌّ ظليلٌ إذا شقَّ المَجالُ والظَّعنُ./ و دُعاءُ الصَّباحِ و السَّندُ و الرُّكنُ./ ... أكمل القراءة »

رَقّ الفؤادُ أمّاهُ مَنْ صَلاةٍ و تَرديدِ.

سجعية الأم: كلّما عاودَتني الذِّكْرى وبَشائرُ العيدِ./ رَقّ الفؤادُ أمّاهُ مَنْ صَلاةٍ و تَرديدِ./ منْ كانتْ لهُ أمٌّ حَظي بِالحظِّ السّعيدِ./ ونالَ الرِّضا و حُسنَ القَبولِ المَجيدِ./ إنَّ حبَّ الأمِّ لُطفٌ منَ اللهِ بِالعَبيدِ./ مَهما نَقولُ يَضيعُ القولُ في التَّحديدِ./ شاءَ اللهُ فكانتِ الأمُّ في طبعٍ فَريدِ./ تَسْمو حبّاً بلْ لا حدَّ لِحبِّها الأكيدِ./ و ما الحُبُّ إلاّ حُبُّ قلبِها ... أكمل القراءة »

سجعية شرعية المقاومة: إنّ الذي لا يُميّزُ بينَ المُقاومةِ و الإرهابِ./ عليهِ أنْ يَصْمتَ و يَتوارى خلفَ ألفِ بابِ./ فحينَ يرى اللّغة حَيصَ بَيصٍ وجُملةَ ألْقابِ./ فَخليقٌ بهِ أنْ يَتعلّمَ قبلَ الإعلامِ و الجَوابِ./قلْ لِمنْ تعوَّدَ الخَلطَ وسوءَ فَصلِ الخِطابِ./ المُقاومَة حقٌّ و الحَقُّ شَرعُ رَبِّ الأرْبابِ./ تجْعلونَ الرَّأسَ رِجلا فهلْ هَذا منَ الصَّوابِ؟ !الارْهابُ إرْهابٌ شِرعَة العُدوانِ و الغَابِ./ ... أكمل القراءة »

اكْتَملتِ السَّبعُ ما شاءَ اللهُ لِلأَميرِ

سجعية ميلاد أثيــر أتاكَ الرَّبيعُ فوَّاحاً بزَهْرٍ و عَبيرِ./ وَرقَّ ماءٌ و انْسابَ في كلّ غَدير./ واخْتالَ فَراشٌ بِألْوانٍ و أزَاهيرِ./ و رَجَّعَ الكَروانُ لَحْناً منْ صَفيرِ./للهِ بَهجة المِيلادِ تغْني عنِ التَّعبيرِ./ اكْتَملتِ السَّبعُ ما شاءَ اللهُ لِلأَميرِ/ فَليُزكِّ اللهُ سَنواتٍ بِالخَيرِ الكَثير. / فَنباركُ كلَّ سَنةٍ للْجَميلِ الأثير./ كُلمّا أتَى الرَّبيعُ وأذنَ بِالتَّغييرِ./ واخْضَوضَرتْ الدّنْيا كَالحَريرِ./ وفاحَتْ نَسَائمُ المِيلادِ ... أكمل القراءة »

ما دُمتَ مُسلماً فأنتَ المُستَهْدفُ.

سجعية مسلمي نيوزلندا ما دُمتَ مُسلماً فأنتَ المُستَهْدفُ./ يَرْصُدكَ مَوتٌ بِكلِّ اللّغاتِ مُؤلَّفُ./ إنْ نَجَوتَ هُنا فالغيرُهُناكَ مُكلَّفُ./ اندِماجُكَ لا يُجْدي فالمُسلمُ مُصنَّفُ./ ما عِندهمْ يَزيدُ و يَنْقصُ و قدْ يُتلَفُ./ و ما عِندكَ ثابِتٌ لا يُبدّلُ ولا يُحْذَفُ./ و ما عِنْدهمْ أسَاطيرٌ ووَهمٌ قدْ يُجْرَفُ./ و ما عِنْدكَ عَقيدَة بِالرّبوبيةِ توصَفُ./ شتّانَ بينكَ و بَينَهمْ والمُثمِرُ يُقذَفُ./ قدَركَ إسْلامٌ ... أكمل القراءة »

التّعليمُ نورٌ إذا سَطعَ يُبطلُ أَفْعالَهُم

سجعية التّعليم : و يَسألونكَ ما حقيقة التَّعليمِ فقلْ لَهُمْ:/ التَّعليمُ ليسَ تَشْريفاً يُلاقي أهْواءَهُم./ أوْ مَنْصباً سِياسِياً يُرْضي أَطْماعَهُم./ أوْ غَنيمَةً سَهلَةً قدْ تَسْتحْلِبُ أفْواهَهُم./ التّعليمُ نورٌ إذا سَطعَ يُبطلُ أَقوالهم./ يُسائلُهمْ  بوعْيٍ وَ يَكْشِفُ أفعالهُمْ./ بلْ ليتَ شِعْري سَيَقضُّ مَضَاجِعَهُم./ لِذا يَخْشونهُ إلاّ ما يُحقّقُ أغْراضَهُم./ قلْ لِوزيرِ التّعليمِ مَهلاً لَسْتَ أوَّلَهُم./  ولنْ تكونَ أبَداً في القَائمةِ أَحْسَنَهُمْ./ ... أكمل القراءة »

ليتَ شِعري هلْ يَومٌ يُوَفّيكِ حَقَّكِ كُلَّهُ ومَا تَأْمَلينَ؟

سجعية اليوم العالمي للمرأة: ليتَ شِعري هلْ يَومٌ يُوَفّيكِ حَقَّكِ كُلَّهُ ومَا تَأْمَلينَ؟ وهلِ اليَومُ وإنْ مازَ كلَّ الأيَّامِ يُرضيكِ فَتَنعَمينَ ؟ وإنْ كانَ رَمزاً فهلْ يُغْني عنْ فِعلِ الفاعِلينَ. أمْ ذاكَ ضِحْكٌ عَلى الذُّقونِ و أنتِ حَتْماً تَعْلَمينَ؟ تَكْريمُكِ كانَ مِنَ اللهِ ومِنَ الرَّسولِ في العَالَمين. تكريمٌ سَرمَديٌ مبارك يَحُفّكِ سيدتي أبَدَ الآبدينَ. تَكريمٌ أوْقَفَ الجِنانَ تَحْتَ قَدَمَيكِ و ... أكمل القراءة »

هكذا الرّوحُ أمانة إنْ رَحلتْ لا تَؤوبُ.

سجعية تأبين المرحوم عزيز موهوب هكذا الرّوحُ أمانة إنْ رَحلتْ لا تَؤوبُ./ تتركُ وحْشةً واغتراباً يَلفّها لُغـوبُ ./ فلا يَبقَى وليٌّ و لا يَدومُ خِلٌّ مَحبوبُ./ كلّنا للْفناء مَهما اخْتلفتْ بِنا الدُّروبُ ./ نَفتقدكَ عَزيزاً تُضْنينا حَسْرةٌ وكُروبُ./ نَفتقدُ بَسَماتكَ كالشَّهدِ تَرقُّ و تَذوبُ./ نَفتقدُ لَكْنتكَ و ليسَ كَمِثلِها ضُروبُ./ نَفتقدُ المَسْرحَ وما هوَ مِنكَ مَرْغوبُ./ ليتَ شِعري هلْ بَعدكَ ... أكمل القراءة »

لا تُحاذريهِ رَجاءً فالحُبُّ يَرْسمُ الابْتِهاجَ.

إيحاءً من قصيدة للشاعرة أمل الأخضر تقول فيها : جئتُ .. من ممْلكةِ الغاضبين أحملُ في يدي كيساً مملوءا بالحصَى أريد أنْ أرشُقَ زجاج الحياة الكثيف . جئت .. بعينين مفتوحتيْن و بفمٍ مُطبقٍ ووقفةٍ مُتصلَّبَة مثلَ محارب شرسٍ يغالب جثَّة فارهة لخصْمٍ عنيد . جئتُ .. يسبقني الفزَع و تقودُني الخُطط أحاذر الوقوعَ في الحبّ أحاذر البسَمات الصَّفراء أحاذر ... أكمل القراءة »