الشعــر

غناءُ القرنفل / الشاعرة وفاء دلا

غناء القرنفل قبلةٌ تستعيرُ دمي في ثمالةِ العشق قبلةٌ .. كشأن ربيعين حملت بهاء القرنفلِ وبين سطورك تنمو زهوري قصائد وحكايا تدنو مني بغتةً لألثمها … رأيتُ وجهكَ كالضوءِ يخامرني .. وَ يسقيني نبيذ الحُلم في غفلةٍ … تمنيتُ لو أن انبثاقي قمراً … يرحلُ فيكَ … وَ أغفو على وتغفو … وتجنحُ روحي تجنحُ أليفةً … وَتعلوُ نحو بياض ... أكمل القراءة »

قصائد للشّاعر الإسلامي د حسن الأمراني

لا عينَ إلا همتْ صبوةً للمدينة. ومن ذا سواها سيأسو الجراح الثخينة؟ الحبّ والكلمات (1) رعدٌ وبرقٌ، فيهما ظُلماتُ  والعالمونَ جميعُهُمْ أمواتُ أين الحياة وطيبُ بهجتها إذا     هُبلٌ تولّى أمرَها ومناةُ؟ قِطَعُ الظلامِ تقول: لا شمسٌ غداً   والموقدون شموعَهُم قد ماتوا فاحملْ متاعك وارتحلْ، أو مُتْ فما في النّاسِ غيرَ الغافلين سَراةُ لكنّ نوراً يهتكُ الحجب التي   صلى ... أكمل القراءة »

قصيدة: مناجاة بلبل /للشّاعرمحمد على الرباوي

مُنَـــاجَاةُ بـُلْـــبُــــل أيُّهَا الْبُلْبُلُ مَنْ قَــــــدْ حيَّرَكْ قَدْ أَسَلْتَ الدَّمْعَ حَتّى غَـيَّرَكْ اللَّيَالِي عِِِِِِِِِِِِِِِِِِشْتَهَا فِي سَهَـــــرٍٍ أَتُرَى يَا بُلْبُلِي مَنْ سَهَّرَكْ لَكَ فِي كُلِّ غِنَـــــــــاءٍ أنَّـــــةٌ فَمَتَى الْفَرْحَةُ تَكْسُو وَتَـــرَكْ أَنْتَ مِِِْثلِي فِي الْمَآسِي: غُرْبةٌ أذبَلَتْ زَهْرِي وأَفْنَتْ أَزْهُــــرَكْ كَدَرِي غَنَّاهُ شِِِِِعْرِي وَكَذَا أَنْتَ بِالتَّغْرِيدِ تَحْكِي كَدَرَكْ إِنَّمَا، أَنْتَ طَلِِيقٌ، بِالْمُنَى كُلُّ مَا فِي أَرْضِنَا، قَدْ أَشْعَرَكْ لَكَ فِي كُلِّ ... أكمل القراءة »

عيدٌ بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عــــيـــــــــدُ / المتنبي

يدٌ بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عــــيـــدُ === بمَا مَضَى أمْ بأمْرٍ فيكَ تجْديــدُ أمّا الأحِبّةُ فالبَيْداءُ دونَهُـــــمُ === فَلَيتَ دونَكَ بِيداً دونَهَا بِيــــــــدُ لَوْلا العُلى لم تجُبْ بي ما أجوبُ بهَا === وَجْنَاءُ حَرْفٌ وَلا جَرْداءُ قَيْدودُ وَكَانَ أطيَبَ مِنْ سَيفي مُعانَقَـةً ==== أشْبَاهُ رَوْنَقِهِ الغِيدُ الأمَاليـــدُ لم يَترُكِ الدّهْرُ مِنْ قَلبي وَلا كبـدي === شَيْئاً تُتَيّمُهُ عَينٌ وَلا جِيـــدُ ... أكمل القراءة »

قصيدة في يوم القرآن الكريم لموسم2019 للشاعر الإسلامي د حسن الأمراني

الحافظـــات / أو مكـــــــــابــدات رابــــعـــة كشف الغــطــاءُ ونُـشِّـرتْ صُـحُـــفُ **** ما فــوقهـا إلا و معْــتــــرفُ فانـظرْ إلى النجْـــدينِ أيّهـــــــــــمــا **** أهدى، بيوم قيل فيـه: قفـــــوا.. وعُـطَـيــلُ… في أثْـوابـه غضـــبٌ؟ **** أم ديدمـونةُ غالهـا الأســـــــفُ؟ وأنـا بمـاءِ القلـبِ منْـتَـجـــــــــي **** لا كُـــــحْــــلَ يُصيبيـني ولا هَـيَفُ لا، لـن تقُــصُّ الريــح أجنحـتــي **** فجنـاحُ قلبـي وارفٌ أنِـــــــــــــفُ والشيـبُ ليس بمـانـعي هـــــدفاً **** ترتيـلُ ... أكمل القراءة »

في مدح النبي محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم / نزار قباني

في مدح النبي محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم يقول نزار قباني (1923 – 1998):: ١-عز الورود.. وطال فيك أوام …..وأرقت وحدي..والأنام نيام ٢-ورد الجميع ومن سناك تزودوا..وطردت عن نبع السنى وأقاموا ٣-ومنعت حتى أن أحوم ولم أكد..وتقطعت نفسي عليك وحاموا -قصدوك وامتدحواودوني اغلقت أبواب مدحك فالحروف عقام ٥-أدنو فأذكرما جنيت فأنثني ….خجلا..تضيق بحملي الأقدام ٦-أمن الحضيض أريد لمسا ... أكمل القراءة »

قصيدة ” وا اسلماه ” للشّاعر الإسلامي الكبير د .حسن الأمراني

وا إسلاماه أربع وعشرون سنة مرت على الإبادة الجماعية التي اقترفها الصرب ضد مسلمي سيربرينتشا.. لا المنظمات الدولية عنيت بمعاقبة الظالم، ولا المسلمون سعوا إلى إسعاف المظلوم.. أهل الضحايا ما زالوا يبحثون في المقابر الجماعية عن ذويهم.. منهم من عثر على رأس مقطوع، ومنهم من وجد ذراعا مبتورة، ومنهم من صادف بعضا من جسد لا يدري لمن هو.. من ديواني” ... أكمل القراءة »

و من اللّيل / شعر الشّاعر محمد بودويك

ومن الليل نَقْبسُ وقتاً وضَّاءاً سَنِيّا، يتَّسِعُ للعُرْيِ والخُرافَةْ. ونَغْزِلُ فجراً غَضّاً نَدِيّا يتَمَطَّى مُتَثَائِباً في قُمَاشِ مُعَافَى، كَمِثْلِ هرٍّ يَشْحَذُ مخالبهُ ـ مُتَنَاوِماً ـ على حَجَرِ الطَّرافَةْ، لِيَخْمِشَ عُنُقاً أَمْلوداً تيَّاهاً في الريحِ لعله عُنُقُ زَرَافَةْ !. فَطُلْ أيها الليلُ طُلْ لأنامَ هنِيّاً رَضِيّا في سريرِ الرَّهافَةْ، يُهَدْهِدُني عطْرُ التّي بجَنْبي البعيدة مَهْوى القِرْطِ، المعقودة الخَصْرِ بِزُنارِ النَّحافَةْ. أكمل القراءة »

قصيدة ” ردائي ” للشّاعر الفراتي حسين العبد الله/ دير الزور ــ سورية

https://www.facebook.com/ZakhatKalam1/videos/2359167457698384/ قصيدة: #ردائي في مدح وحب النبي صلى الله عليه وسلم شعر: #حسين_العبدالله أنا والشعرُ بِتنا الليلَ أســـــــــــرى بمَنْ ليلًا بهِ الرحمنُ أســـــــــــرى ومـا أدري وطيفُكَ قد أتانــــــــــي، أَشفْعًا كانَ أَمْ صلَّيتُ وِتــــــــــــرا مهيبٌ … شــامخٌ … لكنَّ فيــــــــهِ حنانًا كانَ في أُمِّي .. وبُشــــــــرى وجاءتْ تحتسي من كاسِ شِعـــري ســـعادُ، فقلتُ: لا أَســـقيكِ خمــرا حُروفي يا ســــــعادُ اليومَ شهــــــدٌ ... أكمل القراءة »