ما لنْ تقولهُ شهرزادُ قالتهُ بِالهجْرِ

ثجعيــة الغيـــاب

ما لنْ تقولهُ شهرزادُ قالتهُ بِالهجْرِ./لا وردَ الصَّباحِ و لا نَسمةَ العِطْرِ./ ولا سُؤالَ مِنها يثيرُ فينا نَظمَ الشِّعْرِ./ أوْ تَحْبيرَ سَجعياتٍ منْ عيونِ النَّثرِ./

ترى مَنْ شَغلها فأنْساها كلَّ الأمْرِ؟/ كانتْ حَريصة كلَّ صباحٍ تفي بِالأجْرِ./ تبعثُ ورْداً و كلماتٍ تُنْعِشنا كالقَطْرِ./ وتلهبُ الأشْواقَ والإحْساسَ كَالجَمرِ./

كانتْ أصْباحُها أريجَ ورْدٍ و زَهرِ./ وكانتْ رَفيفَ فَراشٍ و تَرجيعَ طيرِ./ وَردَ الغِيابِ بَلِّغها سَلاماً دونَ حَصْرِ./ و دُعاءً منَّا بكلِّ وَدٍّ و بِكلِّ بِشْرِ,/ و سامَحَها الله على النِسيانِ و الهَجْرِ./

ما لنْ تقولهُ شهرزادُ قالتهُ بِالهجْرِ./لا وردَ الصَّباحِ و لا نَسمةَ العِطْرِ./ ولا سُؤالَ مِنها يثرُ فينا نَظمَ الشِّعْرِ./ أوْ تَحْبيرَ سَجعياتٍ منْ عيونِ النَّثرِ./


تُرى مَنْ شَغلها فأنْساها كلَّ الأمْرِ؟/ كانتْ حَريصة كلَّ صباحٍ تفي بِالأجْرِ./ تبعث  ورْداً و كلماتٍ تُنْعِشنا كالقَطْرِ./ وتلهبُ الأشْواقَ والإحْساسَ كَالجَمرِ./

كانتْ أصْباحُها أريجَ ورْدٍ و زَهرِ./ وكانتْ رَفيفَ فَراشٍ و تَرجيعَ طيرِ./ وَردَ الغِيابِ بَلِّغها سَلاماً دونَ حَصْرِ./ و دُعاءً منَّا بكلِّ وَدٍّ و بِكلِّ بِشْرِ,/ و سامَحَها الله على النِسيانِ و الهَجْرِ./

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.