غزّة عرضنا المقاوم

سَجعيـات :

غزّة هاشم أنت عرض العروبة و الإسلام .جُيوش العُرب رفعتْ بيض الأعلام .حَسبُها شُعوبها تقتلها و تَحرق الأنام . و تَحمي مَصالح أمريكا و تَذعنُ للكلام . لا جدوى من جيوشٍ صَنعتها أمريكا و الحُكام .و العار كلّ العار لجامعة المتخاذلين الأقزام.
غزّة هاشم أنتِ ما تبقى من عرضنا المُقاوم. لا يَخضع ،و لا يُهادن ، و لا يُفاوض، و لا يُساوم …

تحياتي لشعبنا أحفاد عز الدين القسّام / مسلك

شمعة غزة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.