حَنظلة كَفى تأمُّلاً و وُقوفاً.

 

 

سجعيـة :

حَنظلة كَفى تأمُّلاً و وُقوفاً. فما عُدْنا نَملكُ أرْضاً و لا سُقوفاً .
حَظُّنا مِنَ الحَياةِ انْتكسَ و ازْدادَ عُقوقاًً . نَعيشُ الوَهمَ و بهِ نَرقُبُ شُروقأ . وَ أَسْرانا أفْظعُ منْ أَسْرنا حُروقاً . نَذْكرُهمْ في يومِ و نتَركُهم ْ زَمَناً عُلوقاً . كَفى تأَمُّلاً فَالوَضعُ ساءَ وازدادَ خُروقاً. حتَّى متَى يَستمرُّ الانْتظارُ والباطلُ مَدَّ عُروقاً.و تَجذَّرَ أَرْضاً وَ نُفوساً وَ شذَّ أنْ يَكونَ زَهوقاً.
السِّلاحُ طَريقٌ مَنْ سلكه كانَ صَدوقاً . وَ مَنْ تَقاعَسَ خابَ و ازْدادَ مُروقاً . 
حَنظلة ودّعِ طَبعكَ الأليف و انْسُجْ ظُروفاً ، تُحْي الانْتفاضَة َوَتُنْهي تَرقُّباً ووُقوقاً .

تحياتي لأسرانا في سجون العدو / مسلك

 

 

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.