لابأسَ أنْ تَغيبي فالشّمسُ تَغيبُ .

سجعيـة :

لابأسَ أنْ تَغيبي فالشّمسُ تَغيبُ .لا بأسَ أنْ تَغضبي لقدْ وافانا منكِ نَصيبُ .لا بأسَ إنْ لم ْ تَرُدّي فإنّ صَمتَك يُجيبُ . ولا بأسَ إنْ مَررْتُ بِحيِّكمْ فَالقلبُ وَجيبُ..
ها هُنا كانَ البَلْسمُ و كانَ الطَّبيبُ .ها هُنا الذِّكرياتُ وغُصْننا الرَّطيبُ .ها هُنا اسْتَبقْنا الأيّامَ و شَوقُنا صَبيبُ . ها هُنا نَحَتنا على جِذعٍ فانْتابَنا نَحيبُ ..
أكنّا نَقرأُ الغَيبَ أمْ جاءَنا تَسْريبُ ؟! أكنّا نَدْري أنَّ الغدَ حَزينٌُ كَئيبُ ؟! أَكنّا نَشْعرُ و الشّعورُ لَدَينا لا يَخيبُ ؟! أمْ كنَّا نَدْري أنَّ الحُلمَ السَّعيد سَيخْبو وَ يَغيبُ ؟!

تحياتي / مسلك

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .