عالمٌ لمْ يَعدْ للْعيشِ الآمنِ الكَريمِ.

 

سجعيـة :

عالمٌ لمْ يَعدْ للْعيشِ الآمنِ الكَريمِ. هلْ هي عَلامةُ السّاعةِ و انْفراطِ العقدِ النَّظيمِ ؟ أمْ شَرارةٌ منْ وَهجِ الجَحيم.ِ؟ كلُّ شيءٍ تَغيَّرَ منْ جَمالٍ لِقبحٍ دَميمِ . و منْ طيبةٍ و حَنانٍ لِقسوةٍ و لؤمٍ لَئيمِ . حَقّاً العالمُ لمْ يَكنْ يَوماً منْ جِنانٍ و نَعيمِ . و رُبوعٍ فاضِلةٍ دونَ حُروبٍ أوْ تقسيمِ .و لكنْ شَطَّ الضَّميرُ عنِ التقويمِ. فلا الانْسانََ بقي إنساناً بِعقلٍ سَليمِ . و لا العقلَ السّليمَ بقي للإنسانِ الكَريمِ ..

تحياتي / مسلك

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .