ياأبا الغيط يُستحسنُ ألاّ تتكلمَ

 

سجعيـة

يا أبا الغيط يُستحسنُ ألاّ تتكلمَ . و دعكَ صامتاً كَجامِعتكَ عَسى أنْ تَنعمَ . و دعْ إسرائيلَ و مَشاكل العُربِ حتّى نَسلمَ . هل بعد كلّ هذا السّباتِ آنَ لكَ أنْ تترنّمَ ؟! و تَنتقدَ اليَهودَ و منَ في حقّ الأقْصى أَجرمَ . لا.. لا تُتعبْ نفسكَ فما انْتخبتَ للجدِّ و ما ألزمَ . أنتَ صورةٌ بِروازُها قَديماً تَحطّمَ .أنتَ و جامِعتكَ عَبث ٌفي عَبثٍ تَجمّع فَتكوّمَ. أنتَ و مَنِ انتَخبوكَ شَكوانا لله و ما أعظمَ!! لذا يَجدُرُ بكَ أنْ تتلهى أو تَغربَ فلَا تَتكلّم .

تحياتي لفرسان القدس و ما حققوه في غياب ” الجامعة الشبح “

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .