كلّما ضاقتْ بي خَواطِري …

 

سجعية للعزيزة فاطمة وهيدي مع دعائي بالشّفاء للسّيدة الوالدة :

كلّما ضاقتْ بي خَواطِري و هي أَوسَعُ منْ بَلدي . كُلّما أَظلَمتِ الدّنيا في عَيني وانْهارَسدّي وعَمَدي . كُلّما شَعرتُ بالوحْدةِ و اكْتئابِ وجودي وانْفرادي . كُلَّما اجْتاحَتْني النَّوائبُ تَفتُّ منْ عَضُدي . كُلَّما غَدرَ الزَّمانُ فَقيّدني بِحبلِ منْ مَسدِ .أقفُ بِباكَ صاغِراً أسْتغيثكَ بالمَددِ .يا إلهي و مَولاي و مُناي و سيّدي ” فمن لي ألوذ به إلاك يا سَندي” ؟؟

تحياتي/ مسلك

 

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏ليل‏‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .