حجٌّ مَبرورُ و ذََنبٌ مَغفورُ .

 

 

سجعيـة :

حجٌّ مَبرورُ و ذََنبٌ مَغفورُ . هنيئاً لكِ أُخْتي و حَسُنَ المَقدورُ. و تَقبّلَ اللهُ سَعيَكِ فَسَعيكِ مَشكورُ . إنّ ضيافةَ الرَّحَمان بشرٌ مَوفورُ . فاذكرينا عند الكعبة فذاك البيتً المَعْمورُ. و بَلّغلي سَلامَنا للحَبيبِ فَضَريحُهُ جنّةٌ ونورُ. فَهنيئاً لكِ رحمة و بارَكَكِ الغَفورُ.و حَفظكِ و الحُجّاجَ فَحِفْظهُ مَنظورً .و أعادَكِ إلَينا غانِمةً و القَلبُ مَسْرورُ. وَزانَكِ بالرّضا و الذّنْبُ بإذن الله مَغْفورُ.

تقبّل اللهُ حجّك أختي رحمة / مسلك

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .