بَاب سَبتَةَ يا جُرحَنا الغائِرَحتّى النُّخاعِ !

سجعيـة / بـاب سبتـة :

بَاب سَبتَةَ يا جُرحَنا الغائِرَحتّى النُّخاعِ ! إلى مَتى تَنزِفُ عاراً وَتَستَبيحُ كُلَّ الأوْجاعِ؟
إلى متَى خُبزُكَ ذُلٌّ و خِزْيٌ نَقتاتُهُ بانْصِياعِ؟ إلى مَتَى نَموتُ قَهراً في ازْدِحامٍ وَ ارْتياع؟!هلْ أنتَ بابٌ منْ أبْوابِنا أمْ صِراطُ الجِِياعِ ؟ هلْ أنتَ بابٌ يُفتَحُ أمْ فَتحُكَ منْ مَوتٍ وصِراعِ ؟ هلْ أنتَ منّا أمْ صرتَ كما صِرْنا للضَّياعِ ؟ كَمْ منْ سُؤالٍ يُحاصِرُني والقلبُ منفَطرٌ في التِياعِ .نَدّعي الاسْتقلالَ و المُحتلُّ يُذلُّنا حتّى النُّخاعِ ..

لا نُريدُ اسْتمرارَ هذا العار و هذا الشّنار / مسلك

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .