تَبسّمتْ لكِ أزهارُ الرُّبى فَتبَسّمي.

 

سجعيــة :

تَبسّمتْ لكِ أزهارُ الرُّبى فَتبَسّمي. و اعتْلاكِ الشّذى زَخاتٍ فتَنعّمي. إنّي رَأيتُ في مُحياّكِ دائي و بلَْسَمي. و أشْياءَ تُخفينَها رَجاءً لا تَتكلّمي.دَعكِ في سُكونِ الطّبيعَةِ و اسْلَمي.فَكلّ السّرِّ باحَتْ به وُريْقاتكِ فاعْلَمي. أنَّ الوجودَ تَغنّى لِمَرآكِ فَتنغّمي. و تَراقَصَ الهَزارُ يَشدو فَترنّمي. و فاحَ النّسيمُ أريجاً فَتنَسّمي. وَ رَقرقَ الغَديرُ كَوثراً فَتكرّمي. أنا إنْ أحْببتكِ كان في الحُبّ مَغرَمي.فَالقلْبُ ما أخْفى حُبّ الصّفراء فَتبَسّمي.

تحياتي / مسلك

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏زهرة‏، و‏نبات‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏زهرة‏، و‏نبات‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .