أيُّها الصَّخرُ السَّاجدُ سُبحانَ منْ أسْجَدكَ !

 

 

سجعية سُجود الصّخر:

أيُّها الصَّخرُ السَّاجدُ سُبحانَ منْ أسْجَدكَ ! وَ أَنْسنَ هَيئتكَ فَنحثكَ وعَدَلَكَ ! إنّي أراكَ ساجِداً مُتَخَشِّعاً ما أرْوعَكَ ! فَهلي أنْ أُناجيكَ يا صَخْرُ بَلْ أَسْألكَ . و لَيتَ شِعْري كيفَ أكَلِّمُك إنْ شِئتُ أنْ أكَلِّمَكَ ! سُجودُكَ و إنْ طالَ فَقدْ جَمَّلَكَ .فَما أطالَ السُّجودَ إنْسٌ و لا جانٌّ فَنافَسَكَ . بلْ منَ الثَّقلَينِ مَنْ كَفرَ بِمنْ أَوجَدَكَ! و لَربَّما سَجدَ لِصَخْرٍلا يَعْدوأنْ يَكونَ نَظيرَكَ. جَسَّدتَ العُبودِيَةَ للهِ بُشْراكَ ما أَعْبدَكَ ! أرادَكَ اللهُ آيةً فَكَمَا شاءَ رَكَّبَكَ. سُبحانَه تعالى قدَّرَ ما قَدَّرَ فَأنْشأَكَ. فَأكْرمَكَ يا صَخْرُ بالسُّجودِ فَأسْجدَكَ.

تحياتي / مسلك

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏محيط‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏، و‏ماء‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.