أخيراً أَسْمَعُكَ حَنْظلَةُ تَتَكلَّمُ .

 

سجعية ناجي العلي / حنظلة

أَخيراً أَسْمَعُكَ حَنْظلَةُ تَتَكلَّمُ .وَ طالَما رَأيْتكَ تَتَأمّلُ و تَتَألَّمُ . وطالَما أَدْهَشَني صَمتُكَ وأنا لا أَعْلَمُ. أنَّ لَدَيكَ رُؤىً تُجْمعُ ولا تُقْسمُ.وأنَّ لَديكَ صَوتاً فوقَ الأصْواتِ يُنْظَمُ. و فَوقَ الخِلافاتِ يَسْمو ويَسْلَمُ .و فَوقَ هاتيكَ المُهاتَراتِ يَشِعُّ و يُعْلَمُ.
أَخيراً أسْمَعكَ وكَلماتُكَ منْ جُرحٍ تُسْجَمُ. تَتَرنَّمُ لَحْنَ ثَورَةٍ هَيْهاتَ أنَّها تُفْطَمُ! تخوضُ بَحرَ الدِّماءِ تَغوصُ ولاتُفْصَمُ . لقد كنتَ ناجي مُقاومَةً بالفَحْمِ تُرْسمُ . فإنْ بِتَّ شهيداً فَحَنْظلةُ مُقاومٌ لا يُعْدَمُ . وجَميلٌ أنَّهُ بَعدَ صَمْتٍ يَبوحُ وَ يَتَكَلَّمُ .

ناجي العلي وحنظلة ❤

Posted by ‎حنظلة‎ on Saturday, December 3, 2016

 

رحمَ اللهُ ناجي العلي فقدْ كانَ وحْدهُ يُشكِّلُ مُقاومةً أرْهَقتِ العَدو / مسلك

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .