سجعية النّور :

 

 

يا شمساً ترقُبُ شُروقَ الشَّمسِ. و يا ضِياءً سَرى في سُكونٍ وَ هَمسِ. و يالَوعةً منْ وَجدٍ ورِقَّةِ حِسِّ .منْ أينَ يأتيكِ النُّورُ بِصمْتٍ و خِلسِ ؟ فَيذيبُ ما في الكَونِ منْ حُلكةٍ و غِلْسِ . فتَعمُّ البَهجَةُ و تُنْسى أحْزانُ الأمْسِ .أَ هو مِنكِ نورٌ أمْ تُرى منَ الشَّمسِ.؟

تحياتي / مسلك

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .