و هلِ العيدُ منْ غَيرِ أَمَلي و يافَتي عيد؟

 

سجعية أملي و يافتي :

و هلِ العيدُ منْ غيرِ أَملي و يافتي عيد؟ اصبرْ يا فُؤادي فلكَ كلّ ما تُريدُ .أَربيل صُعودٌ و هُبوطٌ و انْشِراحٌ أَكيدُ. عَيناي هُناكَ و الشَّوقُ لاهِبٌ شَديدُ . أَحنُّ و في حَنيني لَوعةٌ و تَسهيدُ . تَصَّاعَدُ أنْفاسي لَهفةً وَ القَلبُ عَميدُ. مَتى يَرفُّ الطَّيرانُ إنّي أرى الوَقتَ يَزيدُ .أوْ كَأنَّ ساعاتِهِ تَوقَّفتْ أوْ أصابَها تَجْميدُ . صَبراُ يا فُؤدي إنَّ العيدَ في أرْبيل هو العيدُ …

كل عيد و أنت و الأولاد بألف خير / تحياتي ــ مسلك

                 في انتظار موعد الطائرة في مطار دمشق،

في سفر إلى أربيل حيث أمل و يافا.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏2‏ شخصان‏

***

                                                          وفاء دلا و ابنها عماد و ابنتها أمل …ذات مناسبة


                               وفاء دلا و ابنتها أمل / أربيل

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .