هوَ الحبُّ كِذبةٌ نَسألُ اللهَ الغُفرانَ.

قالت د سوزان إسماعيل في إحدى إبداعاتها المميزة :

” الرّجال يكذبون أحيانا ! أنت منهم.. قلبك يتّسع للجميلات.
أنا أكذب عليك دائماً.. اعْذرني.. لم أحبّك يومًا !
  ”

 سجعية الكذب :

و كُلُّنا في الكَذبِ سَواءٌ سُوزانَ . لأنَّ الحبَّ لا يَملكُ صَمّاماُ أوْ أَمانَ .و لأنَّ الحبَّ يَنبُذُ الرُّقيةَ و الضَّمانَ. و لأنَّ الحبَّ دَوماً يَسْتَعبدُ الوَلْهانَ.
إنْ تَكْذِبي فقدْ كَذبنا قَبلكِ والآنَ. هوَ الحبُّ كِذبةٌ نَسألُ اللهَ الغُفرانَ. حقّاً نَفي والقلبُ كانَ وَلهانَ. لكنَّ الجَميلاتِ يَخْطفنَ الأذْهانَ . فكيفَ نُقاومُ و الضَّعفُ يَسْكنُ الأبْدانَ؟ و القلبُ أمامَ الجَمالِ يَفقدُ الصَّبرَ والسُّلوانَ .إنّنا نُعاني و نَسأل اللهَ العونَ والإحْسانَ . ولذلكَ مَعذرةً نُحبُّ و نَكْذبُ سُوزانَ.

ههههههه
تحياتي د سوزان / مسلك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .