يا زهرةَ الأقْحوانِ البَريِّ و روحَ الوَرْدِ.

 

سجعية عهد .

يا زهرةَ الأقْحوانِ البَريِّ و روحَ الوَرْدِ. و يا كلَّ ما في النَّفسِ منْ حُبٍّ و وَجْدِ .و منْ غَيرةٍ تَضْطرمُ شُعلةً مِنْ وَقْدِ. و جُرْأةٍ فاقتِ الجُرأةَ في قَدْرٍ وَعَدِّ .و نِضالٍ افْتقدهُ الرِّجالُ في الصَّدِّ.
أقولُ عَنكِ ما أقولُ و الفِعلُ أبْلغُ في الرَّدِّ ! وَ قدْ فَعلتِ و وَفَّيتِ وَعْداً بِوَعْدِ.هلْ يُدركُ الآخرُ أنّ فِتيتَنا في الرُشدِ .و أنَّ رَضيعَنا حَنظلةٌ في المَهْدِ .و أنَّ الفَجرَلاحَ و أنَّنا نَراهُ دونَ حَدِّ. و أنَّ زَمَنَ الخُنوعِ تَولَّى وَ أمْعنَ في البُعْدِ. هَذا زَمنُ أنْ نَكونَ أوْلا نَكون للْمَجْدِ . زَمنُ المُقاومَةِ واسْتِنزافِ الأرْعَنِ الوَغْدِ. فَلا أَمَلَ في أنْظِمةِ الأعْرابِ منْ بَكرٍ وزَيْدِ.
مَرحى عَهدُ أيْقونَة النِّضالِ و السَّعدِ. يُحَييكِ منْ أرْضكِ عَبيرُ زنْبقاتٍ ووَرْدِ .

تحياتي لأهلنا في فلسطين المقاومة / مسلك

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لقطة قريبة‏ و‏نص‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏رسم كاريكاتيري ساخر‏ و‏نص‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏‏

كتب:عبد الهادي راجي المجاليضربوا كل عواصمنا , كل مطاراتنا ..كل كرامتنا , وكان من عهد التميمي أن ضربتهم …فاعتقلوها .في فلسطين وحدها يعتقل السكر والشعر الأشقر ويعتقل العسل والياسمين ..ويعتقلون الأبواب ومفاتيح القلب , حتى الحساسين تعتقل ما ظل شيء في فلسطين لم يعتقلوه …عهد التميمي ..لم تقاوم بيدها الحانية , بل باللهجة الفلسطينية قاتلت أيضا فقد كانت تقول للجندي :- (انكلع من هون) ..هي من جيل جديد الأصل أن تختفي تلك اللهجة لديه ,فالبنات إن اعترى حديثهن الدلع فاعذرهن ويحق لعهد أن تقول ما تريد وبأي لهجة ..ولكنها قاومت باللهجة الفلسطينية : (انكلع من هون) …بالمقابل محمد دحلان مثلا ..بحكم الإغتراب ليس إلا تخلى عن اللهجة …قلت مثلا …مثلا .طفلة أحبت فلسطين أكثر منا جميعا , وكانت وفية للكوفية واللهجة والأرض أكثر منا جميعا ..واسمحي لي يا بنت الزيتون والزعتر وبنت الدم المراق ..وبنت الشهقة الأخيرة في صدر الشهيد …وبنت الشرف والعز والكبرياء ..أن أنصبك سيدة على التراب …الذي وفيت له وانتميت له ..فكانت سنابل الجليل في موسم الحصاد امتدادا لخصلة أو خصلتين من شعرك الأغر .عهد التميمي ..يا حلوة الحلوات ..البنات في عمرك الساكنات حي الزقازيق ..وتطوان والمقيمات في الأعظيمة , واللواتي ولدن على مشارف باب توما ..البنات في طرابلس وبنايات الأشرفية ..واللواتي خرجن للتو مع الوالد في مكناس ..وفي البصرة ..كلهن بلا استثناء شاهدن الجديلة الباسلة وهي تصفع ..وجه إسرائيل ..وسيأتي يوم عليهن ..تكون الشبرة البيضاء في جديلتهن طلقة , والبكلة المنعطفة على الغرة قذيفة … تأكدي يا بنت أنك ايقونة ثورة قادمة ستحرر بغداد من الطائفية وطرابلس من نزف الدم ودمشق من قيد وضعوه على معصمها وأصر الياسمين أن يزهر تحت القيد ..ستكونين الملهم والباعث لثورة ..تعلن أن هذه الأمة إن دبت النار في عروقها قد تقلب للعالم ظهر المجن ..يا عهد التميمي ..نوارس فلسطين اجتمعت هذا الصباح على شاطيء حيفا وتهديك السلام …والزيتونات القديمات في الخليل أنرن الزيت في العروق وأصدرن بيانا ثوريا وأكدن أن دمك من دم دلال المغربي وما بينك وبين عيون دلال دمعة وألف طلقة ..يا عهد هذا الصباح .الندى في فلسطين أيضا عقد اجتماعا على مستوى الغيم ..ونصبك زعيمة على كل غيمة فوق تراب فلسطين …وعلمت أيضا أن الحساسين غردت لحنا جديدا اسمته لحن العهد …ونطفة في ظهر مقاتل فلسطيني استفزت هي الأخرى واقسمت إن دبت فيها الحياة أن تنتقم لجديلتك ووجهك الأغر ..والأقصى يشكرك ..وأكد أن دعوات المصلين فيه , ستحميك حتى وإن اجتمع العالم كله على دمك …وقد وصلني للتو أن القمح هذا الصيف في فلسطين حتى وإن أحرق لهيب الشمس عروقه سيبقى واقفا ومنتصبا تحية لشعرك الذهبي فهو منه …يا عهد التميمي …أيتها الممشوقة مثل نخل دجلة على الشواطيء ..ايتها الرصينة مثل تدمر .. حاولوا هدمها فهدمتهم ..ايتها المناضلة مثل أبي ذر الغفاري ..كان وقع اسمه أخطر من السيف ..أيتها الجميلة مثل صباحات عمان ..حين تخترق الشمس إبط جبل من جبالها ..عشش الياسمين تحته ..أيتها الخطيرة مثل (ماوتسي تونغ )..مثل (هوشيه منه) ..مثل (جيفارا )وأقسم لو أن جيفار شهد اللحظة التي كنت فيها تقاتلين باسم فلسطين ..لتسلل إلى النقب واشعل من هناك مرحلة جديدة في الفداء …ولو أن ماركس شاهد اهتزاز شعرك وأنت تصفعين إسرائيل ..لأنتج بدلا من الماركسية ..ما يسمى في علم الثورة التميمية ..سلامي لظفيرتك , لعيونك ..سلامي للكعب الأحلى والخلاخيل الثورية تطرزه ..وهو أعلى من جبهة (هرتزل) نفسه …سلامي للشفاه والحنجرة … سلامي لك فأنت أعلى وأكبر منا جميعا

Posted by Raya Sulaibi on Monday, July 30, 2018

أوّل ايس كريم بعد 8 أشهر في سجن الاحتلال الصّهيوني…
متمنياتي لجميع الأطفال الفلسطينيين الأسرى أن يتمتعوا بهذه اللّحظة…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .