يا طائرةً حَطَّتْ كُحُلمِ حالمِ وَسْنانِ .

سجعية طائرة الورد .

يا طائرةَ الرُّؤى والأحْلامِ والأمانِ. و كُلِّ الأزْهارِ و العُطورِ و الألْوانِ. وَ كُلِّ ذَوقٍ جادَتْ بهِ قَريحةٌ في افْتِتانِ.
افْردي جَناحَيكِ فَلا إقلاعَ دونَ رُبّانِ. سَتَسْتعْذبينَ هُنا مَطاراً منْ أقْحوانِ.يَحُفّكِ الأريجُ و تَراجيعُ الكَروانِ. و يَحْتفي بكِ الفَراشُ بِانْتِشاءٍ وَوجْدانِ. الكُلُّ منْ أجْلكِ في حَفلٍ ومَهرَجانِ!
يا طائرةً حَطَّتْ كُحلمِ حالمِ وَسْنانِ .فَهاجَرتِ الأَجْواءَ و ذِكْرياتِ الطَّيَرانِ. وَاسْتراحَتْ وَسَطَ الطَّبيعةِ كَعاشقٍ وَلْهانِ. يتمَلّى تيجانَ الوَردِ بِحُبٍّ و أمانِ.

 
-3:05
‏٥٬٧٣٢٬٦٢٢‏ مشاهدة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .