رَحمكَ اللهُ حَسنَ الحُسنيينِ فاللهُ مُجيبُ .

سجعية تأبين المرحوم أستاذنا الجليل د حسن الوراكلي

إذا نجمٌ هَوى منْ عَليائهِ يَستَجيبُ.داعي اللهِ فَلا يُجدي قولٌ ولا تعقيبُ. إنَّما الحياة آجالٌ و نَصيبُ. نُعايشُ أَقدارَنا وَ قدْ يُفارِقنا الحَبيبُ. مَهما نَحْترسُ بِالأسْبابِ فَلا يُجدي التّطبيبُ. هو الأجَلُ المَحتومُ كلُّ الأسْبابِ ضِدَّهُ تَخيبُ.
أَحَسنَ الحُسْنَيَينِ إنَّ فِراقكَ حَتماً عَصيبُ. أنتَ العالمُ العارفُ و المُبدعُ الأديبُ. أنتَ الخُلقُ الكَريمُ و المُؤمنُ الأوَّابُ المُنيبُ.أنتَ الأستاذُ والأخُ والصَّديقُ الحَميمُ القَريبُ. أنتَ منْ أنتَ بينَ الرِّجالِ شَهمٌ نَجيبُ؟! .

لا تَتوانى عنِ الحقِّ و فِقْهكَ شاهِدٌ رَقيبُ. نافحتَ عنِ التّراثِ فما نالَ مِنكَ تَغْريبُ . و ما أَنكرتَ جَديداً لَيسَ وَراءهُ تَخْريبُ. كنتَ و كانَ للأمّةِ بِوجودِكَ نَصيبُ.
رَحِمكَ اللهُ ما أذَّنَ مُؤذّنُ وَ وعَظَ خَطيبُ. رَحِمكَ اللهُ ما انْتفعَ بِعلْمكَ طالبٌ أرِيبُ. رَحمكَ اللهُ حَسنَ الحُسنيينِ فاللهُ مُجيبُ .

*** *** ***
رحم الله أستاذنا الجليل د حسن الوراكلي و رزق أهله و طلبته و أصدقاءه الصّبر و السّلوان. و إنا لله و إنا إليه راجعون / مسلك

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.