نفعل ما فعلَ المارونَ فتُقْضى الحاجاتُ.

سجعية أغراض الطريق

إنْ بَقيتْ أَغراضٌ في الطَّريقِ فَهي البَصماتُ. و الشّاهدُ الدّليلُ إنْ شِئتِ أملُ و الذِّكرياتُ. أناسٌ مَرّوا منْ هُنا تَحْذوهمْ أحْلامٌ وَ مَسرَّاتُ. وَربّما تثقِلهمْ أحْزانٌ وللدَّهرِ فَواحعٌ ومَضرّاتُ.
إنْ تَعثّرتْ خَطواتنا فَالتَّعثّرُ أرْزاءٌ و نَكباتُ! فلا ضَيرَ فَهُناكَ دائماً مَسالكٌ و طُرقاتُ. أنّى نَمْش نَصِلْ  فتَقلُّ العَثراتُ. فإنْ نَسَينا الوِجْهةَ والْتَبستْ عَلينا العَلاماتُ.
نفعلُ ما فعلَ المارونَ فتُقْضى الحاجاتُ.نتركُ بَعْضاً منْ أغْراضِنا فَهي البَصمَاتُ.

تحياتي للعزيزة الشاعرة أمل الأخضر/ مسلك


ملحوظة : السّجعية وحياً من هذه القصيدة الجميلة للشّاعرة أمل الأخضر.

كل الذين مروا من هذي الطريق
تَرَكُوا أغراضهم ..
كنزة صوفٍ بكمٍّ واحد
نظارات سميكة لامرأة عجوز
مخطوط رواية لكاتب مغمور
منديل مطرز لغادة عروس
لعب عارية لأولاد النازحين
قطع غيار مفحمة لعتاد حربي
يد مبتورة لجندي عشريني
لفافة رسائل حب لم تقرأ بعد
أحلام غرقى لا زالت تلفظ النفس الأخير
لوحة دواء هبوط القلب بقرصين اثنين
صندل مُرتَّقٌ لقدم كبيرة
ناي مبحوح لراعي الغاب القريب
شواهد قبور رخامية الملمس
لم تُكتَب عليها أسماء أصحابها
لذلك .. أَتعثر في خطوي طويلا
و أنسى في الغالب وجهتي
ولذلك دائما ..
أتأخر في الوصول إليك .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .