إنْ تَعشَقي الوحدةَ و تَداعي الذِّكرياتِ.

 

سجعية الوحدة.

كلّ الأماسي لكِ و الأصْباحِ النّادياتِ . و كلُّ الورودِ متى فاحتْ و الزَّهراتِ.هو كمْ لنا غيركِ منْ أميراتِ؟ ! واحدةٌ أنتِ و دونكِ كلُّ الصِّفاتِ .
إنْ تَعشَقي الوحدةَ و رائقَ اللَّحظاتِ.فالجَمالُ يَضج في الوَحدةِ بِالهَمساتِ. و يَعبقُ في رَوضهِ بِطيبِ النّفحاتِ. و يَتوحَّدُ رَوعةً بِجَمالِ الحُورياتِ. و يَسْمو عالياً أميرتي فوقَ النَّجماتِ.
إنْ تَعشَقي الوحدةَ و تَداعي الذِّكرياتِ. بَعيداً عنْ كلِّ العُيونِ الرّبِضاتِ الرَّاصِداتِ. في عُزلةِ أشْواقٍ تَرِفُّ كالفَراشاتِ… أذيقينا حَنانَيكِ عَذبَ تِلكَ التَّأمُّلاتِ.لقد اشْتَقنا لِشِعرٍ يَنبِضُ في الكَلماتِ. و يُثلجُ الفؤادَ كَنَسماتِ الأصباحِ النَّادياتِ.

تحياتي / مسلك

 

***   ///   ***

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .