فكيفَ نَرجُو عِزّةً و الحَاكمُ في انْبِطاحِ؟!

سَجعيةُ الانبطاح

امتدّ بي العُمرُ حتَّى عِشْتُ زَمنَ الانْبطاحِ.فكلُّ ما أمامَي غُبنٌ لا يَبْعثُ على الارْتياحِ. شعوبٌ هيَ شعبٌ أغْرِقَ في دامِياتِ الجِراحِ. وحُكَّامٌ أَبْلَسُوا إبْليسَ إمامَهمْ في غُدوٍّ ورَواحِ. وَ قِططٌ سَمينةٌ تَعْثوا فَساداً بِحُريةٍ و انْشراحِ.
شكراً ترامب رَغمَ كُرهي لكَ بكلِّ إلْحَاحِ. لقدْ كَشفتَ ما كانَ مُموَّهاً كَوَهمٍ و انْزياحِ . فالذّلة الآنَ عَارية بدُونِ لُبسٍ أوْ وِشاحِ. فكيفَ نَرجُو عِزّةً و الحَاكمُ في انْبِطاحِ؟!

تحياتي / مسلك

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏قبعة‏‏‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .