قلْ للأشجارِ كيفَ تخفينَ القَمرَ؟

سجعية القمر و الأشجار:

قلْ للأشجارِ كيفَ تخفينَ القَمرَ؟ و قدْ أطلَّ مُبتَسماً فأسَرَ واسْتبشرَ . لِذياكَ الفَننِ فَمادَ و ما اسْتقـرَّ.
قالتِ الأشْجارُ وقيتهُ العَينَ فاسْتمرَّ. يُشعُّ بَهاءً فمَا ملَّ و لا ضَجرَ. أيُرضيكَ بَقاؤهُ للْعيانِ كَما ظَهرَ؟ أليسَ الاخْتفاءُ وِقاءٌ مِمَنْ نَظرَ ؟
فغضبتُ و الصَّبرُ تَلاشى و تَبَعثرَ. فَحذّرتُها غاضباً وقد أعْذر مَن أنْذرَ. فخافتِ الأشْجارُ البَترَ و ما اسْتنَشرَ. فانْفرَجتْ قليلا قيلا ثمّ أكثرَ . فأذعَنتْ و ما عادَتَ تخْفي القَمَرَ.


تحياتي / مسلك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .