** الميراث في التّوراة **

 

 

** الميراث في التّوراة **

1-
** الأم اليهودية **
محرومة من الإرث في ولدها وابنتها بصفة دائمة وليست معدودة من الورثة أصلًا ..

2–
** البنت اليهودية **
لا حق لها في الميراث إذا تزوجت في حياة أبيها .. وأنها إذا أرادت الميراث فعليها أن تضحي بشبابها وتعيش حياة العنوسة بكل مشاكلها حتى يموت الأب لتأخذ حقها في الميراث ..
أو تموت قبل موته فتخسر كل شيء ..

3–
** الأخت اليهودية **
لا ترث في أخيها شيئًا ..
إذا كان معها أخ أو أبناء أخ ..

4–
** الابن البكر **
يُعطى ضعفي الابن الثاني والثالث ..
فإذا كانوا ثلاثة أبناء يأخذ الابن البكر النصف ..
ويأخذ الابن الثاني والثالث الربع لكل واحد منهما ..

***** مع هذا التفاوت الواضح والتمييز الصارخ ..
بين البنات المتزوجات وغير المتزوجات ..
و بين الإخوة الذكور والأخوات الإناث ..
و الأب والأم في أصل الميراث ..
وتوريث بعضهم دون بعض رغم اتحاد الجنس والقرابة ..
و تفضيل الإبن البِكر على من يولد بعده ..
فإنهم ساكتون ..
لا يشكون ..
ولايحتجون على ذلك ..
و لا نسمع أحدًا في الشرق ولا في الغرب من دعاة المساواة بين الجنسين وأدعياء حقوق الإنسان والمهووسين بالدفاع عن حق المرأة المسلمة في المساواة في الإرث ..
يثير قضيتهم ..
أو يهاجم نظامهم الإرثي ..

*** الأمر الذي يدعو إلى التساؤل ..
عن سر هذا التعاطف مع المرأة المسلمة ..
في المطالبة بالمساواة في الارث ..
وتحريضها على التمرد على دينها و شريعتها ..
بكل الوسائل ..
مع السكوت المطلق والصمت المريب ..
عن قضية المرأة اليهودية ومعاناتها … ؟!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.