رأي عبّاس محمود العقاد في الشّعر الحر

صالح أزوكاي

الفرق بين العروض العربي والعرض الأجنبي:

العروض الغربي يعول على الغناء والرقص لافتقاره للوزن، بينما العروض العربي يعتمد على الإيقاع الذاتي في الإنشاد ومستقل عن الغناء والرقص، والسبب أن العربية لغة اشتقاق يعد الوزن فيها أساسا، وكل كلمة موزونة صرفيا، بينما اللغة الأوربية لغة نحت، والكلمة فيها غير موزونة إطلاقا، مما يستدعي التوسل في الشعر بعناصر خارجية كالنبر والرقص والغناء
فن العروض العربي أتقن فن على الإطلاق
كلام نفيس للعقاد رحمه الله:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.