خمس دول لاتينية تستدعي سفراءها لدى إسرائيل

 

 

خمس دول لاتينية تستدعي سفراءها لدى إسرائيل

 والعلم الإسرائيلي لا يزال يرفرف في عواصم عربية

فيما حافظت بعض الدول العربية على علاقتها العلنية أو السرية مع إسرائيل، استدعت خمس دول من أمريكا اللاتينية سفراءها لدى إسرائيل، بسبب الحرب الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة، بحسب وزارة الخارجية الفلسطينية.
وقال مدير الإعلام في وزارة الخارجية الفلسطينية، وائل البطريقي، لوكالة الأناضول، إن “كلاً من البرازيل، والإكوادور، وتشيلي، وبيرو، والسلفادور، استدعوا خلال الأيام الأخيرة، سفراءهم لدى تل أبيب للتشاور، بسبب الحرب الإسرائيلية على غزة”.
وأشار البطريقي إلى أن بوليفيا قطعت علاقتها مع إسرائيل منذ العام 2009، لاستمرار احتلالها للأراضي الفلسطينية، لافتاً إلى أن “بوليفيا اعتبرت الحرب على غزة إرهاب، وصنفت إسرائيل كدولة إرهابية”.
وثمن البطريقي هذه الخطوة، واعتبرها أنها تأتي في إطار العمل للضغط من أجل وقف “العدوان” الإسرائيلي على غزة، وقال “كنا نتمنى أن تقوم دول أخرى بخطوات مماثلة”.
وبيّن المسؤول الفلسطيني أن وزارته بدأت منذ اليوم الأول للحرب على غزة، في السابع من الشهر الجاري، بـ”استنفار سفاراتها وممثلياتها، لحث العالم للضغط على إسرائيل لوقف عدوانها”.
 هذا سؤال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.