لماذا يخشون قيام دولة للإسلام؟!


لماذا يخشون قيام دولة للإسلام؟!
لأن دولة الإسلام تدافع عن مواردها وأرضها وعرض المسلمين وكرامتهم، ترد الصاع صاعين والمكيال مكاييل

يرتعدون خوفًا من أن يرجع المسلمين لعدل عمر و دواوينه التي اول من جاء بها كان هو ودهاء المنصور وغيرة المعتصم بالله وعزيمة محمد الفاتح الذي قال عنه رسول الله في فتح القسطنطينة نعم الامير اميرها …و قوة هارون الرشيد الذي ارتعدت له امبراطوريات زمانه
‏لمنطق إبن خلدون وذكاء الخوارزمي وإختراعات الجزري وعبقرية سنان و رياضيات ابن الهيثم و طب ابن سينا …

يخشون من عودة عصر الفتوحات من جديد، من موهاكس وملازكرد وتولوز جديدة حين كان جيش المسلمين من 1000 فارس يهزم الجيوش من الالاف الفرسان….

لأن موسكو وواشنطن، وفيينا وروما؛ وباريس وبكين كانوا يدفعون الجزية لدولة الإسلام في عهد الخلافة العثمانية …
‏لأن سلطان الهند المسلم كان يرفض الحديث مع ملك انجلترا لأنه ليس من مقام سلطان الهند الإسلامية أن يحادث حاكم جزيرة صغيرة كإنجلترا….

لأنه لم يكن في امكان اي بارجة أوروبية أو أمريكية العبور في البحر المتوسط الا خاضعة لسطوة المسلمين وهي تدفع الجزية لولاية الجزائر ايام الخلافة العثمانية
‏لأن المسلمين كان لهم خليفة واحد وراية واحدة وأرض واحدة، وعقيدة كالجبال الرواسي….تشحذ هممهم فيجتاحون بقاع الارض كلها …..

لأن المسلمين كانوا في حالة من الأكتفاء الذاتي بسبب أتساع الدولة وتنوع مواردها

لأن المسلمين فرسا وتتر، عرب وترك، وبربر، أفارقة وقوقاز، هنود وسنود… ومن جميع الأعراق كانوا أمة واحدة تنصر بعضها بعضا
‏لأن دولة الإسلام لا يوجد بها مكان لنشر المنكرات والضلالات فتقوى نفسها و يسير مجتمعها الي مزيد من العز والإزدهار بينما مجتمع أعدائها يسير نحو الحيوانية الهالكة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.