التّعليمُ نورٌ إذا سَطعَ يُبطلُ أَفْعالَهُم

سجعية التّعليم :

و يَسألونكَ ما حقيقة التَّعليمِ فقلْ لَهُمْ:/ التَّعليمُ ليسَ تَشْريفاً يُلاقي أهْواءَهُم./ أوْ مَنْصباً سِياسِياً يُرْضي أَطْماعَهُم./ أوْ غَنيمَةً سَهلَةً قدْ تَسْتحْلِبُ أفْواهَهُم./

التّعليمُ نورٌ إذا سَطعَ يُبطلُ أَقوالهم./ يُسائلُهمْ  بوعْيٍ وَ يَكْشِفُ أفعالهُمْ./ بلْ ليتَ شِعْري سَيَقضُّ مَضَاجِعَهُم./ لِذا يَخْشونهُ إلاّ ما يُحقّقُ أغْراضَهُم./

قلْ لِوزيرِ التّعليمِ مَهلاً لَسْتَ أوَّلَهُم./  ولنْ تكونَ أبَداً في القَائمةِ أَحْسَنَهُمْ./ فَالتَّعليمُ بنهجهم أمسى عقيماً فأنْجَبَهُم./ فهل يا ترى يُنجبُ العَقيمُ أفْضَلَهُمْ / إنّ الإسَاءةَ للمُعلّمِ تكشفُ سَرائِرَهمْ./ يُريدونَها جَهْلاً لتَنقادَ الأمُورُ لَهُمْ./

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.