الجوّ راقَ كَتحفةِ الجِنانِ

قالت الشاعرة إيمان سعادة:
أنا …
نهرٌ من الأحزانِ يَسري في دم
الحنون البري
فيَحيا وحيدًا
ويَذوي غَريبًا

الشاعرة إيمان ربادة



سجعية :إيمان و الرّبيع

نهرُ المُنَى ورَحيقً الإيمان./ يَسْري بينَ زَهرٍ و أقْحوانِ./ وفَيضٌ منْ شَقائقِ النُّعْمانِ./

هوَ ذا الرَّبيعُ تَنفَّسَ بِألْحانِ./ رُجِّعتْ منْ هَزارٍ وَ كَروانِ./ و الفَراشُ هَلَّلَ بِدونِ لِسانِ./ يَحومُ فوقَ نَبتٍ و تيجانِ./ و الجوُّ رَاقَ كتحْفةِ الجِنانِ./ يَحضنُ الضّياءَ و الدّفءَ بِألوانِ./ المَرجُ يا إيمانُ في مَهْرجانِ !/

فأنَّى للشَّقاءِ و أنَّى للأحْزانِ؟/
وأنَّى للغُربةِ والكلُّ في أمَانِ؟/
يَعيشُ الرَّبيعَ و بَسْمةَ إيْمانِ./

*تحياتي للشاعرة إيمان زيادة

الشاعرة إيمان زيادة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.