لو كان بين الأمم..

 

 

سجن الصهاينة

سَجعيـات :

لو كان بين الأمم عدلٌ و إنْصاف . و مُنظمات حُقوقية و إشْراف .ما كانَ في الدّنيا جور و إتْلاف . و ما عَمّ الكونَ زَعرانٌ و أجْلاف . .
و لكنْ غابَ الحقّ وساد الأحلاف .و انْفردنا يَطوينا الشِّقاقُ و الاخْتلاف .فمَتى نَستفيقُ و يوحدنـا ائتلاف .؟
أم ترى تلك أمْنيةٌ و أحلام ٌتُضاف.. ؟!

تحياتي / مسلك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.