غادرَ آخرُ العنادلِ و ارتحلَ.

سجعيــات:

غادرَ آخرُ العنادلِ و ارتحلَ./ و اصْفرّ الدوحُ جفافاً و ما احْتملَ ./ و انْطفأَ نَيّر السّماءِ فَجأةً و أفلَ . / و انْتحرَ الزّهر في رياضهِ و ما اكْتملَ./ و أُثكلتْ إفريقيا و جُرحُها القديمُ ما ا نْدملَ ./
فمنْ غيركَ يَشدوها ثورةً و يُحيِ الأملَ ؟/ مَنْ غَيركَ اسْتوعبَ قارةً و امْتثلَ ؟/ مَنْ غَيركَ عانقَ الأوطانَ و ما كَلَّ و لا اخْتزلَ ؟ /
شَدوتَ لَحنكَ و الكلّ ارْتجّ و انْفعلَ ./ فَلا غَروَ إنْ تَيتمَ الشّعر و حُزنُهُ انْسدلَ .

رحم الله شاعر إفريقيا و ابنها البار محمد مفتاح الفيتوري
و إنا لله و إنا إليه راجعون / مسلك

.https://www.youtube.com/watch

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.