( ق ق ج )

 

شكراً جزيلا للأستاذة نزهة بلخير  لترجمتها لهذا النص إلى الانجليزية .
ملحوظة : لا أضع عناوين لنصوصي القصيرة جداً و أترك ذلك لنباهة القارئ .

قصة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.