ما شاءَ اللهُ و للهِ في إبْداعِ الجَمالِ فنونُ!

سجعية الزنبقات الأربع

ما شاءَ اللهُ و للهِ في إبْداعِ الجَمالِ فنونُ!/ لا يُدركُها أهلُ النُّهى أو تَخالُها الظّنونُ!/
و في خلْقهِ امْتيازٌ و في خَلقهِ شؤونُ!/

أربعُ زنبقاتٍ ما عَرفتْ مِثلهُن الغُصونُ!/ و لا تملتْ مُحياهُن جفونٌ لا و لا عيونُ!/ كلُّ السِّحرِ في نَظراتِهن كامنٌ مَصونُ./ كلّ الكلامِ في عُيونهن شعرٌ مَوزونُ./ كلّ الرَّجاءِ أيّ الرّجاءِ ففيهن مَيمونُ./ في هَدأتهن يَغارُ الصَّمتُ و السُّكونُ./ في بَسماتِهن تُزهرُ الآمالُ و اللُّحونُ./

فسُبحان منْ أبدعَ  فالجَمالُ منهُ مَأمونُ!/ سُبحانَ منْ جادَ و الجودُ منهُ مَضمونُ!/ سبحان من كانَ أمْرهُ الأمر كنْ فَيكونُ!/ هَنيئاً غُفرانُ فلديكِ الرِّقّة ولديكِ الفنونُ!/

أربعُ زنبقاتٍ ما عَرفتْ مِثلهُن الغُصونُ./ و لا تملّتْ مُحياهُن جفونٌ لا و لا عيونُ./ كلُّ السِّحرِ في نَظراتِهن كامنٌ مَصونُ./ كلّ الكلامِ في عُيونهن شعرٌ مَوزونُ./ كلّ الرَّجاءِ أيّ الرّجاءِ ففيهن مَيمونُ./ في هَدأتهن يَغارُ الصَّمتُ و السُّكونُ./ في بَسماتِهن تُزهرُ الآمالُ و اللُّحونُ./

بنات الأستاذة غفران سليمان

فسُبحان منْ أبدعَ  فالجَمالُ منهُ مَأمونُ!/ سُبحانَ منْ جادَ و الجودُ منهُ مَضمونُ!/ سبحان من كانَ أمْرهُ الأمر كنْ فَيكونُ!/ هَنيئاً غُفرانُ فلديكِ الرِّقّة ولديكِ الفنونُ!/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.