كوني كما عَهدتكِ طفلةً لا تَكبرُ !

كتبت الأستاذة ناهد الغزالي بمناسبة عيد ميلادها:

عيد ميلادي..!

كلما إقترب عيد ميلادي، أحس بأنني الملكة، تزورني الشمس ليلا تخبرني بعدد أصدقائي،
تأخذني حوريات خيالي إلى البحر حيث أشتهي دوما أن أقيم مناسباتي !
ماذا أرى! البالونات تغمر المياه،
ربيع آخر إخترعه أوفيائي،
علبة البريد ممتلئة برسائل من سجنهم البعد في أقطار أخرى،
عروس البحر تجهز قالب المرطبات، والحبار العجوز يملأ قارورة الحظ بأمنياتي ثم يلقيها بعيدا…
أريد نجمة بحر تزين تاجي، وفستانا بأنامل من أحب،
سأملأ الأكواب بابتسامته، وأغري الوقت حتى يتمدد،
حفل بهيج أعلنه القمر، عندما انتصف الليل، غفل الكثير عن موعد ميلاد نجمة الحب!
وزين موكبي أوفياء القلب…
رسمت قبلة على جبين كل من هنأني، احتضنتني عروس البحر قائلة” إياك أن تبيعي صوتك من أجل أحدهم! كوني كما عهدتك طفلة لا تكبر”

كوني كما عهدتك طفلة لا تكبر

فأوحت …
سجعية ميلاد ناهـد


” كوني كما عَهدتكِ طفلةً لا تَكبرُ ! “/ مُجنّحة الأحْلامِ كَالرؤى  تَتَستّرُ../

ملكةٌ أنتِ و الشَّمسُ حولكِ تَزَّاوَرُ./ والحورياتُ تَطْفو بِالمُنى فَتُغْمَرُ./ و حبَّاتُ الطَّل ألوانٌ تُغري و تتكسَّرُ./ و أوفياءُ ناهد و عُلبة البريد تزْخَرُ./ و عَروسُ البَحرِ و الحُبَّار يَفخرُ./ أنَّ قرُورةَ الحظِّ من أجلكِ تحْصَرُ./

و نُجيماتُ البَحرِ كلّها أطيافٌ تعْبَرُ./ تهيمُ في عُقرِها دُرّاً و لآلئ تنْثرُ./
و القمرُ في عَليائهِ تبسَّمَ هالةً تَتَنوَّرُ./ يُفشي حُبّاً لناهدَ كلّما كَبُرَتْ تَصْغَرُ./ و يَرسمُ القُبلاتِ في الهواءِ و يَسْهرُ./ يُعانقُ أوفياءَ ناهدٍ و الحُبُّ لا يُضْمَرُ./

الكلُّ يُهنئُ ناهدَ الطِّفلةَ التي لا تَكبُرُ./


” كوني كما عَهدتكِ طفلةً لا تَكبرُ ! “/ مُجنّحة الأحْلامِ كَالرؤى  تَتَستّرُ../
ملكةٌ أنتِ و الشَّمسُ حولكِ تَزَّاوَرُ./ والحورياتُ تَطْفو بِالمُنى فَتُغْمَرُ./ و حبَّاتُ الطَّل ألوانٌ تُغري و تتكسَّرُ./ و أوفياءُ ناهد و عُلبة البريد تزْخَرُ./ و عَروسُ البَحرِ و الحُبَّار يَفخرُ./ أنَّ قرُورةَ الحظِّ من أجلكِ تحْصَرُ./


و نُجيماتُ البَحرِ كلّها أطيافٌ تعْبَرُ./ تهيمُ في عُقرِها دُرّاً و لآلئ تنْثرُ./
و القمرُ في عَليائهِ تبسَّمَ هالةً تَتَنوَّرُ./ يُفشي حُبّاً لناهدَ كلّما كَبُرَتْ تَصْغَرُ./ و يَرسمُ القُبلاتِ في الهواءِ و يَسْهرُ./ يُعانقُ أوفياءَ ناهدٍ و الحُبُّ لا يُضْمَرُ./
الكلُّ يُهنئُ ناهدَ الطِّفلةَ التي لا تَكبُرُ./

كلّ ميلاد و أنت الميلاد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.