ثلاثة أخوات توائم يتفوّقن في امتحانات البكالوريا بفلسطين!

 

 

ثلاثة أخوات توائم يتفوّقن في امتحانات البكالوريا بفلسطين!

ثلاثة أخوات توائم يتفوّقن في امتحانات البكالوريا بفلسطين!

أجواء احتفالية غير اعتيادية، يشهدها منزل الفلسطيني أسامة عثمان في مدينة طولكرم، شمالي الضفة الغربية المحتلة، احتفالا بتفوق بناته الثلاثة وهن توأم ثلاثي، في امتحان الثانوية العامة، المؤهل للجامعة.

ارتفعت أصوات الزغاريد، وسادت أجواء الفرح الممزوجة بالغناء، وقصد البيت الأقارب والأصدقاء والجيران لتقديم التهاني، بحصول “إسراء” على 96.8% في الفرع الصناعي (يؤهل للهندسة بفروعها)، و”آلاء” 95.1%، و”ضحى” 94.8% وكليهما بالفرع العلمي (يؤهل للكليات العلمية كالطب والصيدلة).

“عثمان”، والد البنات، يقول لمراسل الأناضول، بينما يستقبل المهنئين: “اليوم هو يوم العمر، فرحة لا توصف، عشنا أياما أكثر من صعبة لتوفير الأجواء الدراسية المناسبة لثلاث طالبات كثيرات الحديث واللهو معا”.

ويضيف: “كنا نجبرهن على الدراسة منعزلات، لكن ما يلبثن إلا العودة سريعا للدراسة معا في ذات الغرفة،.. كن كثيرات الحديث عن مستقبلهن والأيام المقبلة.. الحمد لله على نعمته، فرحتنا اليوم مضاعفة ثلاث مرات”.

ويطمح الأخوات الثلاثة بالالتحاق بالجامعات التركية، بحسب والدهن، الذي يقول إن له ابن وبنت يتلقيان تعليمهما الجامعي في الجامعات التركية.‎

وعن تفوقهن تقول “آلاء” لمرسل الأناضول: “كنا لا نكثر الدراسة (المذاكرة)، نحو 5 ساعات يوميا فقط نمضيها فيها، ولكن كنا نكثر الحديث والنقاش حول المواد والدروس، .. تعاوننا كان سبب تفوقنا”.

ولم تحسم “آلاء” بعد التخصص الذي تنوي دراسته، لكنها تقول: “الباب الآن مفتوح أمامي”.

تقاطعها شقيقتها ضحى قائلة: “تجَمّعُنا وتعاوننا معا سر التفوق، كنا دوما نتناقش وندرس المواد معا، لم تعرف أي منا الدراسة منعزلة”.

وتضيف لمراسل الأناضول: “أنوي دراسة طب الأسنان، الآن موعد فرقتنا عن بعضنا البعض بالدراسة فقط”.

http://www.hespress.com/index.php?news=313946

 

رأيكم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.