أرشيف الكاتب: admin

جماليات نصوص “أرواح أخرى” للقاص المصري منير عتيبة

Mounir Otaiba   · خالص الشكر للناقد المغربي الكبير د.مسلك ميمون لنشره جزءا من دراسته المستفيضة عن مجموعتي (أرواح أخرى) ق ق ج. وشكرا للصديق المبدع والإعلامي الكبير ماهر حسن مسؤول الملحق الثقافي بجريدة المصري اليوم.الرابط :https://www.almasryalyoum.com/news/details/2447217 أكمل القراءة »

سَجعية الرّسول صلّى اللهُ عليهِ و سلّم

سجعية الرّسول صلى الله عليه و سلم تَخْذلُني الكلماتُ و ما خَذلَتني في سَجْعي. تتسابقُ كُلُّها مُضَمَّخةً بِدَمْعي. تنشدُ مَدحَكَ اعْتزازاً في خَيرِ جَمْعِ . يا رَفيعَ الجاهِ عنْ كلِّ نُطقٍ و سَمْعِ. فَمَهما يُقالُ عَنكَ فقدْ زانَكَ اللهُ بآياتِ الرَّفعِ . و خَصَّكَ بِفضْلٍ ليسَ بَعْدهُ منْ مَنْعِ . وهلْ بَعدَ مَدحِ اللهِ مَدحٌ أوْلى بِبَعضِ السَّطْعِ ؟ يا ... أكمل القراءة »

سَجعيةُ الأب

قالت الكاتبة سلمى سلطانة فداوي: “أحبني أبي بطريقة جعلتني أحس دائما بأنني أستحق كل حب هذا العالم “فكانت هذه السجعية: سجعيــة الأب وليسَ بعدَ حبِّ الأبِ إلاَّ حُبّ المَصالحِ./ الكلُّ يُبدي الحُبَّ و الصِّدقُ غيرُ واضِحِ./ تُبديهِ الأيَّامُ والعِشرةُ خَيرُ دَليلٍ و ناصِحِ./ بلْ لا وَجهَ مُقارنَةٍ بينَ ثابتٍ ومُتراوِحِ./ بينَ منْ يَمنَحُ في البَشرِ و هو خَيرُ مانِحِ./ و ... أكمل القراءة »

سَجعيةُ بِلاد الأخْوال و الخالات

سجعية بلاد الأخوال و الخالات بلادَ الأخْوالِ و الخالاتِ ما هَكذا تَسْتقيمُ الأحْوالُ./ ليسَ أسْهلَ منَ البَغضاءِ تثيرُها الشَّحناءُ و الأقْوالُ./ وليسَ أسْهلَ منَ القَطيعةٍ يَتبعُها دَوماً شَرٌّ و ابْتِذالُ/ فقاطعُ الرَّحم رُفعتْ عنهُ الرَّحمةُ و سُؤالهُ السُّؤالُ./ فما عَساهُ يَقولُ يومَ الدّين وهلْ تَراهُ يَجِدُ ما يُقالُ؟ !/ عقودُ نَكدٍ و ضَياعٍ مَضتْ تَذْكرُها بِغُصَّةٍ أجْيالُ./ و لا تَذكرُ ... أكمل القراءة »

سَجعية تَأبين الشَّاعر المُغني رابح دَرياسة.

سجعية تأبين الشّاعر المغني رابح درياسةبَعدكَ يا بُلبلَ المَرابعِ الخُضرِ مَنْ سَيُغَنّي؟/ فَيثلجُ الصَّدرَ بِزَجلٍ حُلو مُخَضَّلٍ بالتَّمَني./عشْنا صِغاراً نُردِّدُ أهازيجَكَ و ما تَعْني./ كانتْ أشْعار رُوحِ من غيرِ هَذا التَّجنّي./ كانتْ للفنِّ، و للذَّوقِ، و الإبْداعِ، والتَّغَنِّي./ كانتْ كالدُّرِّ، كاللّؤلُؤ، المنضوض بِالتَّأنِّي./ تشعُّ بِالآمالِ، و تَعلو رقَّة دونَ التدني./ فمنْ بَعدكَ يَشدو الجَزائرَ شَدوَ التَّسنِّي./ فَيُعيدُ شَجوَ الطَّرَبِ أصْلا ... أكمل القراءة »

سَجعية الجَميلة و الشِّعر

سَجعية الجميلة و الشِّعر قالتِ الجميلةُ: ماذا عنْ نَصِّي الشِّعري؟/ فالتَمَستُ الشِّعرَ فَغرقتُ فيما هُو نثْري./ فما عَساني أقولُ و هلْ تُرى أكْتمُ سِرِّي؟/ و هلْ في النَّقدِ سرٌّ أمْ تُرى جَفَّ حِبْري؟/ أمْ أضَعتُ جُرْأتي و انْمَحى ما في سِفْري؟/ بتُّ أخْشى أفْكاري لذا اسْتفْحلَ أمْري! / فما أرِيدُهُ حقًّا يُخالفُهُ و يَرفُضهُ غَيْري./ الكلُّ يُريدُ مُجاملَةً بِها يَضيقُ ... أكمل القراءة »

سَجعية الدِّيك و المَغرب الكبير

سجعية الدِّيكِ و المَغربُ الكبير لو كنَّا في اتِّحادٍ و تلاؤمٍ و صفاءِ ./ كما أرادَ أسْلافُنا من آباءٍ و شُهداءِ./ ما تجرَّأَ الدِّيكُ بِرعونةٍ رَعْناءِ ./ هو يَعلمُ ما بَينَنا منْ شِقاقٍ و جَفاءِ ./ فَيفعلُ ما يَشاءُ و يُمعنُ في الافْتراءِ./أسَفاً! لقد مكَّناهُ الأعْناقَ بكلِّ غَباءِ./ نَبذْنا الاتِّحادَ كَأنْ لا قَرابةَ روحٍ و لا دِماءِ./ كلٌّ يَبحثُ عنْ ... أكمل القراءة »

“على وشك الإنكسار ..” شعر خنساء ماجدي

“على وشك الإنكسار ..” شردت مدينة الأنوار، لم تنتبه إلى انطفاء شموع ميلادها حينما تسلل الصقيع إلى معالمها .. إلى معابرها باريس باردة! في عطورها غارقة ،سكبت دموعها في تجاويف زنبقة ، أغرقت كبرياء امرأة في العوالم الهائمة في غضون الصمت في قارورة العطر على وشك الانكسار .. دون زاد ولا زورق حقيبة ولا مرفأ تسافر في بحر الانهزام فما عاد الحلم الأزرق إلا ... أكمل القراءة »

النّابغة الذّبياني: الأمْثولة الشِّعريّة

النابغة الذبياني: الأمثولة الشعرية سعيد يقطين Said Yaktine كرس ملتقى الشارقة للتراث دورته الحادية والعشرين لموضوع «قصص الحيوان». إن فتح هذا الموضوع المهم، علاوة على كونه تنويعا على أنشطة الملتقى في محاور جديرة بالبحث، دعوة جريئة إلى إعادة الاستكشاف من منظورات جديدة تتجاوز التصورات التقليدية التي هيمنت طويلا. وإيمانا مني بضرورة وضع «قصص الحيوان» ضمن خريطة السرد العربي القديم، وتقديم ... أكمل القراءة »

غرناطة / نزار قباني

#غــــــرنـــاطــــــة ؛ #نـــزار_قـــبَّـــانــــــي في مدخل الحمراء كان لقاؤناما أطـيب اللقـيا بلا ميعادعينان سوداوان في حجريهمتتوالـد الأبعاد مـن أبعـادهل أنت إسبانية ؟ ساءلـتهاقالت: وفي غـرناطة ميلاديغرناطة؟ وصحت قرون سبعةفي تينـك العينين.. بعد رقادوأمـية راياتـها مرفوعـةوجيـادها موصـولة بجيـادما أغرب التاريخ كيف أعادنيلحفيـدة سـمراء من أحفاديوجه دمشـقي رأيت خـلالهأجفان بلقيس وجيـد سعـادورأيت منـزلنا القديم وحجرةكانـت بها أمي تمد وسـاديواليـاسمينة رصعـت بنجومهوالبركـة الذهبيـة الإنشـادودمشق، ... أكمل القراءة »