سجعيــات

سجعية الخيانة.

سجعية الخيانة . لا تبتئِسْ فالخِيانة و النِّفاق شَيءٌ مُتأصِّلٌ في الأعْرابِ. / فكيفَ للمُتأصِّل المُتجذّر أنْ يَزولَ معَ تَوالي الأحْقابِ؟/ إذا كانَ الرَّبُّ سُبحانهُ و تَعالى أقرَّ ما أقرَّ في الكِتابِ ./ “الأعرابُ أشدّ كُفراً و نِفاقاً” إقرارٌ منْ ربِّ الأرْبابِ./فهلْ تريدُ جَهلاً تَغييرَ سُنَّة اللهِ و تُؤنْسِنَ جِراءَ الذِّئابِ؟!/ لا عُروبة و لا إسْلام فلا جَرمَ إنْ خانوا ... أكمل القراءة »

سجعية تأبين النّجوم

سجعية تأبين النجوم نُجومٌ أَفلتْ و كانَ للأفولِ صَمتٌ رَهيبُ./ كأنَّها لمْ تكنْ بَيننا ولمْ يُسْمعْ لها وَجيبُ./ كأنَّها أطيافٌ لمْ يكنْ لها منْ دُنيانا نَصيبُ./ أَها كَذا تَأفلُ النُّجومُ و كُلُّ نُورها يَخيبُ ؟/ فتتوارى عَبرَ تَلافيفِ النِّسيانِ و تَغيبُ !/ ما أقصرَ الذّاكرة و كأنَّها بَلقعٌ جَديبُ !/ إنَّ المَوتَ آتٍ و للنَّفسِ أجلٌ يَسْتجيبُ./ إنْ لمْ نَذكرْهمُ ... أكمل القراءة »

سجعية تأبين ثريا جبران

سجعية تأبين ثريا جبران قلْ للنّجوم سلاما لقدْ رَحلتِ الثّريا./ رَحلتِ الابتسامة والرِّضا مَرضيا ./ رَحلتْ منْ كانتْ للرّوحِ بلْسماً شَفيا ./ فمنْ يُضيءُ فضاءً كانَ بِنورها جَليا ؟/ و منْ يُعيدُ الذكرياتِ فيَأتي بِها مَأتيا؟/ منْ يَرفعُ السِّتارَ و يُناجيهِ نَجيا ؟/ قلْ للنّجومِ أفلَتْ منْ كانَ نورُها غَنيا./ تنيرُ فيَخَجلُ البدرُ و يَتوارى خَفيا./ تنيرُ فَتنثنى الشِّعْرى وتَنْحَني ... أكمل القراءة »

سجعية التّقاعد

كتب الصديق زهير سعود و هو يتهيأ للتقاعد من مهنة الطب :” في نهاية الدرب إلى “المعاش”:يقولون لمن أنهى عمره الوظيفي وبلغ الستين عاماً: تعال وصدّق أوراقك، سنحيلك على “المعاش”..؟.ليلة الأمس غرقت بالتأمل واستدرجني الخيال لمحطّات كثيرة في حياتي. كنت قد أعددت العدّة لوداع مهني، فقد حضّرت عملية كبيرة لأجعلها آخر إنجاز لي أثناء وظيفتي، وخاتمة الأعمال المهنية في مؤسسات ... أكمل القراءة »

سجعية سنة1442 هـ

سجعية سنة1442 هـ و يجذبني أريج  وُرودك الصَّفراءُ./ أما علمتِ أنًّهُ  إكسيرٌ بلْ و احْتِفاءُ./ بَلسمٌ للنَّفسِ ـ عفيفة ـ بلْ هوالشِّفاءُ./ فإنْ كانَ صِبغةَ السَّنةِ فقدْ جادَ المِعْطاءُ./سنة خَيرٍ ويُمنٍ تَحفُّها آلاءٌ و نَعْماءُ./ و فألُ خَيرٍ يَرزقُ بهِ اللهُ منْ  يَشاءُ./ أجَدْتِ ـ عَفيفة ـ فالأصفرُ نورٌ و بَهاءُ./ ضِياءُ شَمسٍ لا تَسعُ أنوارُهُ سَماءُ !/ فَشكراً وطابَتْ سَنتكِ ... أكمل القراءة »

سجعية النّجاح

سَعية النَّجاح … و إن كنتُ الأخيرَ منْ هنَّأ الأميراتِ./ فقدْ كنتُ مِمنْ دَعا  لهنَّ بِالخَيراتِ./ و الخيرُ جاءَ فيضاً وِفقَ الرَّغباتِ./لا فضلَ كالنَّجاحِ و رُقَيِّ  البنَاتِ./ و لا سَعدَ كامْتيازِ في العَلاماتِ !/ فتباركَ اللهُ مُجيبُ الدَّعواتِ,  قلْ لآية نَجاحكِ كانَ آيةَ  الآياتِ./ كزُغرودةٍ شقَّتْ عِنانَ السَّمواتِ./ كَعِطرٍ فاقَ العطرَ بِطيبِ النَّفحاتِ./ قلْ لحَلا حَلا بنَجاحكِ طيفُ الأمْنياتِ./ فالحاضرُ أحْلى ... أكمل القراءة »

سَجعية المُغرضين

اشتكى الصديق الناقد د جميل حمداوي قائلا: ” لاحظت- مؤخرا- كثيرا من المثقفين والمتطفلين وأشباه المثقفين يسخرون من موسوعيتي المتواضعة، ويتندرون على كتاباتي البسيطة، فسأجيبهم بقوله تعالى:يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ ... أكمل القراءة »

سجعية لبنان.

سجعية لبنان. كمْ جرحٍ يَستنزِفكَ لبنانُ وقد يَلتئمُ؟ !/ هلْ قدركَ ليلٌ طويلٌ داجٍ لا يَنفَطمُ؟ !/ كلّما أضاءتْ سَماءكَ شمسٌ تنْعدِمُ./ أو أنارَ ليلكَ بدرٌ اغْتمَّ بِغيومٍ ترْتَسِمُ./ أما آنى لِحبلِ النّوائبِ قطعٌ فينْفصِمُ؟/ لبنانُ يا خُضرةََ الأرزِ ويناعةً تبْتسِمُ./ وغُدراناً و مُروجاً تتموَّجُ وتَضطرمُ./ و فَيروزَ بِحارِ عندَ شُطآنِكَ يَرْتطمُ./ و مَواويلَ الجَبلِ رائقةً تَعلو و تَنسَجمُ./ والدّبكة لحناً ها ... أكمل القراءة »

سجعية النّجاح

سجعية النّجاح يأتي العيدُ جمانا و الفَرحَة فَرحتانِ ./ تُنْسي ما كانَ وتَمْحو قتامةَ الأحْزانِ./ كأنَّ الصَّيفَ رَبيعٌ بِخُضرةٍ وأقْحوانِ./ كأنَّ المَرجَ تَراقصَ منْ نشْوةٍ وافتِتانِ./ كأنّ السَّماءَ نُمِّقتْ بأطْيافٍ منْ ألْوانِ./ كأنَّ نُجومَها أصْداءُ عنْدليبٍ و كَروانِ./ جُمانا بوركَ العطاءُ جاءكِ العيدانِ./ الأضْحى و المُعزُّ يُعزُّ في الامْتحانِ./ وَجبَ الشُّكرُ جُمانا للعَظيمِ  المَنَّانِ./ يَجودُ و إن تَكدّرَتْ أحْوالُ الأزْمانِ./ ... أكمل القراءة »

سَجعية زَهراء و ابْنتها صَبرية

قالت زهراء عز تخاطب ابنتها صبرية: ” ولأنك صغيرتي ..ابتسمي حتى يكتمل الكون..عشب أخضر هو شوقي إليك، أدفن فيه قلبي وأنتظر أن يزهر..حبيبتي ابتسمي. فحضنك بيتي أشتاقه اشتياق عبّاد الشمس لقطرة ندى..إكليلي أنت وراحة الروح.” سجعية زهراء و ابنتها صبرية : هلِ انشطرَ القمرُ شطرينِ في السَّحرِ ؟/ أزهراءُ تلكَ أمْ تاهَ البصرُ في الصُّورِ؟ / لعلَّها زَهراء حينَ أيْنعتْ ... أكمل القراءة »