الوجه الأسود للولايات المتحدة الأمريكية

 

وجه الاسود للولايات المتحدة :

 السّجن الانفرادي للأطفال .. صور

الوجه الاسود للولايات المتحدة : السجن الانفرادي للأطفال .. صور
 

الوجه الاسود للولايات المتحدة : السجن الانفرادي للأطفال .. صور


ظهرت ممارسة لا يمكن تصورها لعقاب الجرائم الصغيرة تكمن بوضع الاطفال في السجن الانفرادي و يشار اليها عادة بالحبس الوقائي, و تبين ان الحبس الانفرادي يسبب اضرارا نفسية و الام جسيمة, و بسبب ضعف الاطفال و متطلباتهم الخاصة, فمن الممكن ان يكون الحبس الانفرادي وحشي و مؤذ اذا ما طبق عليهم.

يدخل سنويا ما يقارب 100,000 شخص تحت سن 18 سجونا مخصصة للبالغين, و يتم وضع الاف الاطفال في السجون الانفرادية كل عام, ولا يوجد حتى الان احصائية رسمية لعددهم.
بالنسبة للولايات المتحدة الامريكية, فان زنزانات الحبس الانفرادي تشكل ما نسبته 3%-  5% من سجونها. و هناك معلومات غير مؤكدة تشكك في انه من الممكن ان يكون نسبة الاطفال الموضوعو في الحبس الانفرادي اعلى منها مقارنة بغيرهم من البالغين. بينما تنص قوانين 20 ولاية على وجوب وضع الاحداث في سجون تفصلهم عن غيرهم من البالغين, و لكن يفتقد 3000 سجن في امريكا مرافق خاصة بالاطفال, و ينتهي بهم الامر بوضع الاطفال في السجون الانفرادية كبديل لهذا النقص. و يذكر ان الولايات المتحدة الامريكية عدد مساجين انفراديين اكثر من اي دولة ديمقراطية اخر في العالم.

و يكشف بحث قام به فريق من كلية ليندون جونسون بجامعة تيكساس,  انه في يوم معين من عام 2008 كان هناك اكثر من 11,300 طفل تحت سن 18 يقبع في سجون الدولة الخاصة بالبالغين. تسمح اكثر من نصف ولايات امريكا بمعاملة الاطفال تحت سن 12 عام من ان يعاملوا نفس معاملة البالغين في القضايا الجنائية. اضافة لهذا فمن الممكن ان جد في اكثرمن 22 ولاية اطفال بعمر 7 سنوات يتقدمون لمحاكم تماما مثل غيرهم من البالغين, حيث يكونون عرضة لعقوبات قاسية, مثل السجن او العقوبات الالزامية, او سجنهم مع غيرهم من المجرمين البالغيين.

تبعا لتقارير منظمة العفو الدولية و هيومن رايتس وتش لعام 2005, فان معظم المراهقين الذين يدخلون سجون مخصصة للبالغين ينتهي بهم المطاف بوضعهم في سجون انفرادية, اما بسبب اعتبارهم مصدر لمشاكل عدم الانضباط و يتم هنا عزلم للحيلولة دون انتمائهم او تعاملهم مع العصابات داخل السجن, او بسبب ضرورة عزلهم لحمايتهم من اي اعتداء من غيرهم من المساجين البالغين حفاظا عليهم.
بالرغم من انه تم وضعهم في السجن الانفرادي لحمايتهم و الا انهم لا يتلقون اي تعليم او برامج تاهيلية, حتى انه يتم منع بعضهم من رؤية  عائلاتهم.

 ا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.