طالَ الصَّمتُ وفاءُ والجراحُ نازفةٌ لا تَندملُ.

الشاعرة وفاء دلا

قالت الشّاعرة وفاء دلا:
الصّمت عِبادة
حين يَخرج الضَّوء منْ فم نَجمة.

سجعية الصّمت

طالَ الصَّمتُ وفاءُ والجراحُ نازفة لا تندملُ./ و كلًُ ما في الصَّدرِ يَغلي و كيفَ لا ينْفعلُ؟/

و كلُّ ما نراهُ مُفجعٌ ورقّة ُالقلبِ لا تَحتَملُ./ و كلُّ ما في الصّدرِ عويلٌ يَضِجّ ولا يَنفَصلُ./

الصَّمتُ  عِبادة حينَ الرّؤى تتّحِدُ و تكْتملُ./ حينَ المَودّة تَغدو بَيننا فَراشاً يَحومُ و يَنْتقلُ./

حينَ يَسري الأمْنُ و الأمانُ والقلوبُ تَحْتفلُ./ حينَ يَصْمتُ السِّلاحُ للأبدِ و السِّتارُ يَنْسَدلُ./

فالصّمتُ إذّاكَ عِبادة و شُكرٌ دائمٌ مُسْترْسِلُ./ لأنَّ الجراحَ و إنْ بَقيتْ آثارُها فإنَّها تَندَملُ./

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.