حلب في القلب..

قالت القاصة غفران طحان : ” قلب حلب.. وقلبي ..”

القاصة غفران طحان

سجعية حلب في القلب

تمازجَ القلبان غُفرانُ فالعِشقُ حَلبُ./ مَهما يُصْرِفُ عنْها طارئٌ  عَجَبُ./ مَهما نَنْسى أو نَتناسى فَشَوقها أرَبُ./ مَهما اللأوجاعُ و الخَوفُ و النّصَبُ./ ظلتْ حَلبُ أغلى ما يُرادُ و  يُطلَبُ./ قلبٌ نابضٌ بالحياةِ وعِشقٌ لا يُنضَبُ./

اسْالي القلعةَ و الشحادةَ هلْ  يُستلَبُ./ ما مازجَ القلبَ نَبضاً أو تراهُ يَتقلَّبُ./ حيي الشّهباءَ: نهارُكِ ياسمينٌ مُنتخبُ./ و مَساؤكِ مِسكٌ بكلِّ شوقٍ يُرْتَقَبُ./   
           
طَمئنيهاَ إذا امْتلَكَنا إغْراءُ ما يُحَبَّبُ./ فحبُّها ـ غُفرانُ ـ لمْ يُبقِ حبّاً يُكْتَسَبُ./ فهلِ اختَصرَتِ الشَّامَ و ما إليه يُنتَسَبُ./ أمْ قديماً مَلكتِ القلوبَ و ما يُحْتَسبُ./

حلبَ الشّهباء و ما بِالجَوى يُصْطَخبُ./ ذكّرتنا غُفرانُ و ذِكراكِ لا تُحْتجَبُ./ قدْ يُنْسى ما يُنْسى و لا تُنْسى حَلبُ./


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.