مؤرخة الخطابي ترحل.María Rosa de Madariaga

ماريا روزا دي مادارياكا

كتبت عايدة الخطابي

مؤرخة الخطابي ترحل….فقد عالم البحث التاريخي احدى ايقوناته التي بصمت بأبحاثها على تاريخ منطقة الريف اثناء الاحتلال الاسباني،لدرجة انها اصبحت مرجعا لكل باحث في الموضوع.الفقيدة ماريا روسا دي مإدارياغا María Rosa de Madariaga مؤرخة، باحثة، وكاتبة إسبانية، أنجزت أعمالا مهمة تتعلق بالمغرب وهي تهتم كثيرا بتاريخ العلاقات الإسبانية المغربية،وخصوصا الفترة المتعلقة بالحماية الإسبانية في شمال المغرب.ادا لها باع طويل في البحث التاريخي في الزمن المعاصر وواحدة من المؤرخين المشهود لهم بدراساتهم حول تاريخ الريف.وفي احدى حوارتها قالت أن الأمر الذي جعلها تتخذ من منطقة الرّيف موضوعا للبحث هو “أمر مرتبط بشخصية عبد الكريم الخطابي الزعيم الريفي الذي انتفض ضد الاستعمار الاسباني”،وقد اقرت من خلال ابحاثها ان الزعيم الراحل محمد بن عبد الكريم الخطّابي لم يكن انفصاليّا كما تحاول بعض الجهات أن تجعل منه.وتؤكد أن إعلان الخطابي للجمهورية الريفية سنة 1922، كان بهدف الضغط على السلطان المولى يوسف الذي وجه له الخطابي عدة دعوات لمساعدة الريفيين على مقاومة الاحتلال الاسباني..كما أكدت أن محمد أمزيان لعب هو الآخر “دوراً كبيرا من خلاله جهاده ومعارضته للسيطرة الاقتصادية للمعمرين التي تميزت بمصادرة الأراضي بشكل مكثف والاستحواذ على ثروات البلاد”، دون أن تنفي وثائق تشهد أن قبائل كانت تعتبره سلطانا وتقدم له البيعة.أما بخصوص ملف الغازات السّامة، فقد قالت المؤرخة الاسبانية ماريا روزا دي مادارياغا أن “استعمال الغازات الكيماوية أصبح واقعا وحقيقة، حيث استعملت لاول مرة بتاريخ 5 يونيو 1923 بثيزي عزّا بتمسمان، قبل أن يبدأ الطيران الحربي الإسباني في قصف قرى الريف أشهراً بعد ذلك.وعن مشاركة الريفيين في أتون الحرب الأهليّة الاسبانية (1936/1939) تحت لواء الجنرال فرانسيسكو فرانكو، أشارت الى أن تجنيد هؤلاء الذين أطلق عليهم “مغاربة فرانكو” كان دافعه تحسين موارد العيش، بل وارتفعت أصوات وسط سكان الريف تدعو إلى عدم المشاركة والالتحاق بجيش فرانكو.والراحلة حاصلة على الإجازة في الفلسفة والآداب من جامعة مدريد، وعلى دبلوم اللغة والأدب العربي من المعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية بباريس، وعلى شهادة الدكتوراه في التاريخ جامعة باريس، وسبق ان اشتغلت كموظفة دولية مدة أربع سنوات بـمنظمة اليونسكو..

**من اهم مؤلفاتها:
*«إسبانيا والريف.. أحداث تاريخ شبه منسي»
*المسلمون الذين جلبهم فرانكو*«مغاربة فرانكو» (2006م).
*خندق الذئب، حروب المغرب.*عبد الكريم الخطابي والكفاح من أجل الاستقلال (2010م).
*حرب إفريقية

عبد الكريم الخطابي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.