سجعية ذكرى اغْتيال مَعطوب الوناس

المغني القبائلي / الجزائري معطوب الوناس الذي اغتالته الجماعة الباغية

في 25 من يونيو 1998 اغتيل المغني القبائلي/ الجزائري المناضل معطوب الوناس

سجعية ذكرى اغتيال معطوب الوناس.

وتعودُ ذِكرى الدَّم والدُّموع و إنْ نَسيَ النَّاسُ./ و لَيتَ شِعري كَيفَ تُنْسى كَمُهمَلٍ و تُداسُ؟ !/ كأنَّ إرْثَ الشَّدْو جفَّ عودُهُ فَأطْمرَتهُ أَرْماسُ./ والوَعْي تَبلَّدَ فطُمِستِ الرُؤْيةُ وغابَ الإِحْساسُ./ عَجبي منْ ذاكرةِ النَّاسِ أَيُنْسى مَعطوبُ الوَنّاسُ؟!/

بُلْبلَ القَبائلِ كُلُّ الشَّدْوِ بَعْدكَ صَمتٌ و إخْراسُ./ كَأنَّ نآماتكَ احْتَوتْ جَوهرَ تَطْريبٍ لا يُقاسُ./ كَأنَّ لَحْنَها لُحونٌ منَ السَّماءِ تَرِقُّ لَها الأنْفاسُ./ كأنَّ كَلماتِها نَبضٌ و إحْياءٌ و شَجنٌ و التِماسُ./ كأنَّ حَشْرجةَ الصَّوتِ فِيها مُويجاتٌ وانْغِماسُ./

عَجبي كَيفَ تُنْسى فَيَعْتَري ذِكْراكَ ارْتِكاسُ/ فإنْ ذَكرَتُكَ جِبالُ جرْجَرةَ فلَكَ مِنْها اقْتِباسُ./ تُردِّدُ صَدى تطريبكَ كَأنَّها دُفوفٌ وَ أَجْراسُ./ فَتَزدَهي غِلَلُ التِّلالِ والغَاباتِ فَتُقامُ أَعْراسُ./ هلْ لامَسَتْ أَغَانيكَ الكَمالَ فكانَ بعْدها احْتباسُ؟ /

و تَعودُ ذِكْراكَ فَيَعْتَري الفُؤادَ شَجنٌ وانْكِباسُ./ فَتُبكيكَ (تامورث ن لَقبايل) وتَبكيكَ الأوْراسُ./ فَخابَ الجَاني و ما جَنَى إلاَّ خَيبةً يَليها إفْلاسُ./ فلا عَليكَ إذَا البَعضُ تَناسَى أو امتلكتهُ أوجَاسُ./ لكَ الرّحْمةُ وَفَّيْتَ عَهْداً تقاعَسَ عنْ فِعْلِهِ أناسُ./

* مسلك *

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.