جوزة الطيب دواء سحري يغنيك عن الطبيب

جوز

منذ زمن بعيد و” جوزة الطيب ” تستخدم في تحضير العديد من الأدوية، بل والآن تستخدم على نطاق واسع في تحضير العقاقير، والزيت الذي يتم استخلاصه من العشب يكون مركبًا ضمن لوسيونات الشعر والمراهم، ويستخدم كمضاد للتشنجات ومهدئ للمعدة في حالات الانتفاخ. ويؤكد الدكتور عبد الباسط السيد أستاذ التحاليل الطبية بالمركز القومي للبحوث، أن فوائد جوزة الطيب تؤهلها لأن تكون صيدلية متكاملة.

وأشار إلى مسحوق جوزة الطيب يضاف للشوربة والطعام والمشروبات الساخنة ليقضي على اضطرابات الهضم، وخلط مسحوق جوزة الطيب نحو من 5 إلى 15 جراما، مع عصير البرتقال أو الموز يستخدم في علاج الإسهال الذي يتسبب في عسر الهضم للطعام. وأضاف أنه لعلاج الأرق، امزجي مسحوق جوزة الطيب مع العسل يعطى للأطفال الذين يبكون ليلًا بدون سبب لتحفيزهم على النوم، وهناك تحذير مهم لا يتم إعطاء هذه التركيبة للأطفال بشكل منتظم بدون المشورة الطبية لأنها من الممكن أن تسبب مشاكل خطيرة وإدمانًا للأطفال.

 وأوضح أن عشب جوزة الطيب يعالج الجفاف الذي ينتج عن القيء والإسهال الشديد، وبإذابة جوزة الطيب في نصف لتر من الماء وعلى جرعة 15 جرامًا في المرة الواحدة هو علاج فعال.

اضطرابات الجلد، تستخدم جوزة الطيب في علاج أمراض الجلد مثل الإكزيما، وبدهان معجون جوزة الطيب على اللثة قبل تنظيف الأسنان بالفرشاة ساعد على علاج التهابات اللثة، وفي حالة رشح الأنف يدهن معجون جوزة الطيب على مقدمة الأنف لتساعد على التخلص من نوبات البرد. 

وأكد دكتور عبد الباسط، على ضرورة تناول جرعات صغيرة من جوزة الطيب، حتى لا تتسبب في تلف الكبد وتؤدي إلى تشنجات، أو أعراض التسمم ومنها ارتفاع حموضة المعدة، الغثيان، القيء، عدم الشعور بالراحة، الدوار.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.