ماذا يُجدي إنْ أُضيفَ للعُمرِ البائسِ عامٌ جَديدُ؟

سجعية ضَحكتُ و في النّفس بُكاء.

ماذا يُجدي إنْ أُضيفَ للعُمرِ البائسِ عامٌ جَديدُ؟/ هلْ سَتتغيَّرُ دُنيا النَّاسِ، و يَطيبُ عَيشُنا الوَليد؟/ هلْ سَيتوقَّفُ النَّزيفُ و يتوبُ الإجْرامُ فَلا يَكيد؟/ هلْ بعدَ لجوءٍ مرير تعودُ الطّيورُ يَحفُّها التَّغريد ؟/ هلْ نَنسى ما كانَ و إنْ كانَ في النَّفسِ لهُ تَجسيد؟/ هلْ نَنسى وَهذه جراحُ الماضي ليسَ لها تَضْميد؟/
و الشَّرُّ بيننا قائمٌ يُخْطئهُ العدُّ و بَطشهُ أمرٌ أكيدُ./ .و السَّلامُ حلمٌ يُداعِبُنا ليلاً، و في النَّهار يَبيدُ./ و غَدرُ القريبِ قريبٌ، و أمنهُ كلامٌ و تَرديدُ./ فلا وازعَ، و لا قيمَ، و لا ضميرَ في هذا يُفيدُ./ غلبتنا شِقوتنا، فأصبحَ همّنا فقطْ، كيفَ نَكيدُ؟/مات الإنسانُ بداخلنا، فكلّنا في غابٍ يَصيدُ./
و تحَدّثني عنِ الآتي، و بأنّهُ الأملُ السَّعيد./ و أنَّ الذي كانَ انْتهى و لنْ يكونَ لهُ تَمديد./
ضَحكتُ وفي النّفسِ بكاءٌ و حَسرةٌ وتنْهيد./ أنَّى يُغيرُ اللهُ ما بنا و القلوبُ جَفوة وصديد؟/
و كلُّ ما يُقرٍّبنا من الله فهو ضئيل أو بعيد./ و نغترّ بِتجديدِ الأعوامِ و كأنّ فيها تَّجديد./

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.