لا أدْري هلْ جرّبْتَ المَشْيَ عَلى الجَمْرِ؟

سَجعية الجَمر.

لا أدْري هلْ جرّبْتَ المَشْيَ عَلى الجَمْرِ؟/ أمْ مُجرّدُ ذِكرِ هَذا يُنسيكَ أيَّ أمْرِ؟/ فاعْلمْ أنّ هناك مَشّائينَ بِلا حَصْرِ./ قدْ يَتألّمونَ و لكنْ جُبِلوا عَلى الصّبرِ./ فالحياةُ ليسَ كَما تَرى تَرنيمَةَ شِعْرِ./ أوْ تَرجيعَةً منْ صَفيرِ الطَّيرِ./ أوْ أَنفاساً خَضّلَها النَّدى فَوقَ الزَّهرِ./ أو نَسماتٍ تَراقَصتْ وَ مَوجاتِ البَحْرِ./
الحياةُ يا صاح اسْتَعصتْ عَلى الفِكْرِ:/ تَناقضٌ في تَناقُضٍ وَ الحيرةُ قِمّةُ القَهْرِ./ فَإلى أيْنَ يَمْضي بِنا هَكذا مَمْشى الجَمْرِ ؟!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.